لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 30 Jul 2008 09:50 AM

حجم الخط

- Aa +

الحكومة الليبية تفرج عن سويسريين اعتقلا ردا على توقيف نجل القذافي

أفاد مصدر رسمي سويسري أنه تم الإفراج عن المواطنين السويسريين اللذين أوقفا في ليبيا, ردا على توقيف نجل الزعيم  القذافي في جنيف .

أفاد مصدر رسمي سويسري اليوم الأربعاء أنه تم الإفراج عن المواطنين السويسريين اللذين أوقفا في ليبيا, ردا على توقيف نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في جنيف لوقت قصير, لكنهما لا يستطيعان مغادرة البلاد.

واوضحت وزارة الخارجية السويسرية في بيان أن الإفراج عن المواطنين جاء عقب اعتقالهما في 19 يوليو/تموز، وبعد أن وجه إليهما القضاء الليبي اتهاما.

وذكرت الخارجية السويسرية أن المواطنين الاثنين يوجدان حاليا بمقر السفارة السويسرية في ليبيا، لكن لم يسمح لهما بمغادرة البلاد, لافتة إلى أنهما "في صحة جيدة".

وقالت الدائرة الفدرالية للعلاقات الخارجية إن "المشاورات الثنائية بين سويسرا وليبيا تتواصل حول الخطة الدبلوماسية لتجاوز التوتر في العلاقات الثنائية".

وأوقف هنيبعل القذافي وزوجته في 15 يوليو/تموز إثر شكوى تقدم بها عاملان بتهمة التعرض لهما بالضرب.

ونفى الزوجان هذا الاتهام, وأفرج عنهما عقب يومين بعدما سددا كفالة قيمتها نصف مليون فرنك سويسري (312 الفا و500 يورو).

وردا على هذا التوقيف, علقت طرابلس تزويد سويسرا بالنفط وأغلقت مكاتب عدة لشركات سويسرية في ليبيا، وأوقفت مواطنين سويسريين اثنين.

ونصحت برن مواطنيها بعدم التوجه الى ليبيا، التي علقت بدورها منح التأشيرات للمواطنين السويسريين.

ومن جهتها, دعت ليبيا مواطنيها الى عدم التوجه الى سويسرا لتفادي التعرض "لإجراءات تعسفية", على حد قولها.