لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 May 2017 10:36 AM

حجم الخط

- Aa +

10 روّاد علوم إماراتيين يشاركون في مسابقة إنتل الدولية للعلوم والهندسة

 شارك 10 شباب إماراتيين من سفراء بالعلوم نفكر في مسابقة إنتل الدولي للعلوم والهندسة، التي تعد أكبر مسابقة علمية دولية للمدارس الثانوية في العالم، والتي تقام هذا العام في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة بين 14-19 مايو 2017.

10 روّاد علوم إماراتيين يشاركون في مسابقة إنتل الدولية للعلوم والهندسة

 شارك 10 شباب إماراتيين من سفراء بالعلوم نفكر في مسابقة إنتل الدولي للعلوم والهندسة، التي تعد أكبر مسابقة علمية دولية للمدارس الثانوية في العالم، والتي تقام هذا العام في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة بين 14-19 مايو 2017.
وعرض سفراء بالعلوم نفكر مشاريعهم العلمية والتكنولوجية التي تغطي مجموعة واسعة من الابتكارات مثل استخدام بذور المورينغا لتنقية المياه، وإزالة المعادن الثقيلة من مياه الصرف الصحي باستخدام الزيوليت، والألواح الشمسية المصنوعة من الجرافين لزيادة كفاءة ألواح الطاقة الشمسية، و"الحزام الأخضر" وهي تقنية مبتكرة تضمن عدم تشغيل المركبات إلا إذا كان لدى الركاب حزام الأمان، وتقنية تشتت الضباب الكيميائي لإزالة أو تشتيت الضباب من أجل حركة مرور آمنة، وتقنية تحويل ورق الصحف إلى أساس صالح للزراعة يُستخدم  في التربة للمساعدة في زراعة الأراضي الصحراوية.
وحول مشاركة هؤلاء الشباب في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة، قالت ميثاء الحبسي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات:" إلهام الشباب الإماراتي لإبراز مواهبهم وقدراتهم في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات وتنمية شغفهم للابتكار هو من أهداف مؤسسة الإمارات الرئيسية. ولقد اتخذنا بالفعل خُطوات واسعة نحو هذا الهدف بمُساعدة شُركائنا من القطاعين العام والخاص. برنامج " بالعلوم نُفكر" مُنذ تأسيسه ساهم في ربط الآلاف من الشباب بالعديد من البرامج الموجهة نحو دمج ثقافة الابتكار والشغف للعلوم والتكنولوجيا".
 وأضافت الحبسي:" نحن نسعى جاهدين لصُنع عقول علمية شابة قادرة على سد حاجة سوق العمل المُتزايدة من خلال تعزيز الشغف للعلوم بين الأجيال الشابة، كما اننا فخورون بالطبع بالأداء الرائع لسُفراء بالعلوم نُفكر في المُسابقة الدولية والتي كانت بمثابة فُرصة عظيمة لشبابنا لتمثيل دولة الإمارات العربية المُتحدة في المحافل الدولية وعلى المستوى العالمي، ونعمل دائماً في في البرنامج على توفير آفاق لانهائية من الفرص للشباب في دولة الإمارات".
و أعرب سفراء بالعلوم نفكر عن امتنانهم وتقديرهم من خلال رسالة جماعية حيث قالوا: " مشاركتنا ببرنامج بالعلوم نفكر فتحت لنا العديد من الأبواب و الفرص، فها نحن هنا اليوم قد أصبحت من سفراء بالعلوم نفكر نمثّل بلادنا  في مسابقة أنتل أيسف المقامة في لوس أنجلوس، تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى فخرنا و اعتزازنا بوجودنا بهذا المكان، ونشكر مؤسسة الإمارات التي منحتنا هذه الفرصة التي علمتنا الكثير، و استطعنا من خلالها التعرف على العديد من الثقافات و المشاريع المختلفة من شتى أنحاء العالم"