لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jan 2017 08:41 AM

حجم الخط

- Aa +

مبتعث سعودي يدخل غيبوبة بعد تعرضه لاعتداء بولاية كنتاكي

تعرض المبتعث السعودي محمد الفضيل، لاعتداء من مجهولين في ولاية كنتاكي الأميركية، أثناء قيادة مركبته الخاصة. 

مبتعث سعودي يدخل غيبوبة بعد تعرضه لاعتداء بولاية كنتاكي
صورة للطالب السعودي- صحيفة مكة

تعرض المبتعث السعودي محمد الفضيل، لاعتداء من مجهولين في ولاية كنتاكي الأميركية، أثناء قيادة مركبته الخاصة مع تصاعد الحملة ضد المسلمين في ولايات مؤيدة للرئيس المنتخب دونالد ترامب. 

 

ونقلت صحف سعودية محلية، عن والد المبتعث السعودي «محمد زيد الفضيل»، قوله إن «ابنه تعرض لاعتداء بعصا أو حديدة، مما أدى إلى شج رأسه وتسبب له بنزيف أدخله المستشفى» بحسب صحيفة مكة.  وكشف أن الابن أجريت له عملية، وأخرج من بعدها إلى العناية المركزة، مشيرا إلى أن «صحته مستقرة ويتماثل للشفاء». 

 

ورجح الأب أن يكون سبب الاعتداء عنصرياً ضد العرب والمسلمين، خاصة أن الولاية موالية تماماً للرئيس المنتخب «دونالد ترمب»، الذي كانت له تصريحات عنصرية ضد المسلمين، أو ربما يكون بهدف السرقة كون الابن اشترى أخيراً مركبة جديدة.  وأشار إلى أنه «لا يزال يتابع حالة ولده هاتفياً»  ويدرس «الفضيل» درجة البكالوريوس في مجال الإدارة المالية، وكان قد انتهى من دراسة اللغة الإنجليزية، وهذه أولى سنوات دراسته.  ويتابع الأب إجراءات التحقيق الذي تجريه السلطات الأمنية بمشاركة مندوب من السفارة السعودية هناك.  وأثنى الوالد على مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير «عبدالله المعلمي»، لجهوده الشخصية في تقديم المساعدة، وكذلك رئيس نادي الطلبة السعوديين في أميركا «صالح العواد»، على متابعة حالة ابنه والحرص على تقديم الخدمات اللازمة.  وقال: «أحب أن أثبت أن الشباب السعودي بخير، وهم في الخارج مثال للانضباط والاحترام، وليس كما يروج أنهم شباب متفلت أو مستهتر، وكل ما علينا هو أن نعطيهم الثقة». 

 

 

وأوضح أن لديه أيضا ابنة من المبتعثين، لافتاً إلى أن زوجته قد سبقته لأميركا للاطمئنان على صحة ابنهما، وسوف يلحق بها.  يذكر أن حالات الاعتداء على المسلمين المقيمين في أمريكا تزايدت بعد فوز «ترامب» في الانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ فيما تشير معلومات إلى تخلي بعض المسلمات عن الحجاب تفادياً للأذى.  فيما قررت مبتعثة سعودية في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤخراً، التخلي عن حجابها، واللجوء إلى تغطية شعرها بطرق أخرى مختلفة، كارتداء القبعات، معللة الإجراء الشخص الخاص بها بأنها خائفة من تداعيات فوز «ترامب»، وما قد يترتب عليه من اعتداء على الأقليات بخاصة المسلمين في البلاد.  كما كشفت معلمة أمريكية مسلمة، إنها تلقت رسالة تهديد داخل فصلها، تطالبها بشنق نفسها بالحجاب الذى ترتديه.  وكشفت صحيفة «الديلي ميل»، أن المعلمة «ميرا تالي»، نشرت نص رسالة التهديد الذي وصلتها عبر تغريدة على حسابها بموقع التواصل «تويتر»، ويقول نصها: «أستاذة تالي.. حجابك أصبح ممنوعا فى دولة ترامب، لماذا لا تقومى بلفه حول رقبتك لشنق نفسك؟