حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Feb 2017 03:00 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تضع 4 معايير لترخيص المعلمين الموحد لرفع جودة التعليم

4 معايير موحدة لترخيص المعلمين وهي: السلوك المهني والأخلاقي، والمعرفة المهنية، والممارسات المهنية، والتطوير المهني

الإمارات تضع 4 معايير لترخيص المعلمين الموحد لرفع جودة التعليم

اجتمعت اللجنة التوجيهية العليا، في اجتماعها 25 بمقر الهيئة الوطنية للمؤهلات مستجدات المشروع التجريبي لترخيص المعلمين والقيادة المدرسية بالدولة. وقال الدكتور ثاني المهيري مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات، رئيس اللجنة التوجيهية العليا لترخيص المعلمين والقيادة المدرسية إنه تم تطوير معايير ترخيص المعلمين والقيادة المدرسية بهدف التأكد من أن المعلمين والقيادة المدرسية على اختلاف مستوياتهم الوظيفية لديهم الكفاءة المهنية التي تنسجم مع أهداف رؤية دولة الإمارات 2021 وأفضل الممارسات الدولية بحسب صحيفة الخليج.

وتعكف الجهات المعنية في الإمارات لترسيخ  4 معايير لترخيص المعلمين وهي: السلوك المهني والأخلاقي، والمعرفة المهنية، والممارسات المهنية، والتطوير المهني

وسيخضع مدرسو ومدرسات المدارس والمديرين ونواب المديرين في المدارس الخاصة والعامة، لإجراءات الترخيص الوطني.  وكان المهيري قد أشار العام الماضي أن البكالوريوس سيكون الحد الأدنى من المؤهلات الأكاديمية التي يسمح للمدرسين والمدرسات بها للتقدم للترخيص.

 

ويهدف مشروع ترخيص المعلمين والقيادة المدرسية إلى رفع جودة التعليم ومكانة المعلم، وجعل مهنة التدريس في الدولة ممارسة مهنية تحتكم إلى شروط وضوابط، بما يتناسب مع خطط الدولة التطويرية وتحقيق رؤية دولة الإمارات 2021.
وستشتمل خطة تنفيذ نظام ترخيص المعلمين والقيادات المدرسية مداخل متعددة للترخيص، وأسلوباً تدريجياً لتطبيق النظام، و تتكون من أربعة مداخل، الأول: للمعلمين المتدربين الجدد، ويمكن ترخيصهم بعد حصولهم على تعليم أو تدريب أولي، والمدخل الثاني، للمعلمين الذين لديهم أدلة على مؤهلات وخبرات سابقة، ويمكن ترخيصهم بعد إجراء عمليات التقييم والاعتراف بخبرات التعلم السابقة الخاصة بهم، أما الثالث فهو للمعلمين الذين يمتلكون رخصة دولية، ويمكن ترخيصهم بعد القيام بإجراءات المعادلة للتراخيص الدولية، وخصص المدخل الرابع للمعلمين الذين لا يمتلكون أدلة على وجود خبرة سابقة أو للمعلمين الجدد، ويمكن ترخيصهم بعد إعداد ملفات الأدلة الخاصة بهم.