لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Apr 2017 08:04 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تنهي عقود الوافدين المتعاقدين في تخصص معلم رياضيات

وزارة التعليم السعودية تنهي عقود المعلمين الوافدين المتعاقدين في تخصص الرياضيات ذلك بعد اكتمال سعودة هذا التخصص بنهاية العام الدراسي الحالي 

 السعودية تنهي عقود الوافدين المتعاقدين في تخصص معلم رياضيات

أكدت وزارة التعليم السعودية إنهاء عقود المعلمين الوافدين المتعاقدين في تخصص الرياضيات ذلك بعد اكتمال سعودة هذا التخصص بنهاية العام الدراسي الحالي 1437/1438 هـ.

 

وفي تعميم موجه لإدارات التعليم بالمناطق والمحافظات، أعلنت وزارة التعليم اكتمال سعودة معلمي الرياضيات بنهاية العام الدراسي الحالي 1437/1438هـ، مؤكدة إنهاء عقود "الوافدين المتعاقدين" لهذا التخصص، وذلك بعد ورود بيانات عن الخريجين السعوديين المتقدمين للوظائف التعليمية في تخصص الرياضيات.

 

وقالت الوزارة إن ذلك يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على إحلال الخريجين السعوديين مكان المتعاقدين، معربة عن شكرها لهم لما قدموه خلال عملهم في الوزارة وإسهاماتهم في تطوير التعليم، داعية الإدارات إلى ضرورة إبلاغ المعلمين المتعاقدين بوضعهم قبل نهاية العام الدراسي حسب الأنظمة والتعليمات.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن المتحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي قوله إن القرار يهدف لتوفير فرص وظيفية للسعوديين من خريجي الجامعات.

 

وذكرت الصحيفة اليومية أن وزارة التعليم لديها أعداد قليلة من المتعاقدين غير السعوديين في تخصصات (الرياضيات، والفيزياء، والقراءات) تقدر أعدادهم بأقل من ألفي معلم حسب آخر إحصائية أعلنتها الوزارة.

 

وتبلغ نسبة البطالة في السعودية أكثر من 12 بالمئة في حين يعيش في المملكة ملايين الوافدين الأجانب معظمهم يعملون في القطاع الخاص.

 

وكان أحدث تقرير لوزارة الخدمة المدنية أظهر أن نسبة الوظائف المشغولة بغير السعوديين في الجهات الحكومية تبلغ 5.5 بالمئة من إجمالي الوظائف، إذ يبلغ عدد الموظفين الأجانب نحو 71 ألف من العدد الكلي للموظفين البالغ 1.299 مليون.

 

ووفقاً لبيانات الوزارة، فإن 43 بالمئة من إجمالي السعوديين العاملين في الدولة يشغلون وظائف تعليمية، و36 بالمئة منهم يعملون في الوظائف العامة. وفي المقابل، فإن 70 بالمئة إجمالي الأجانب العاملين في الدولة يشغلون وظائف صحية، و5 بالمئة يشغلون بعض الوظائف التعليمية في مجال التعليم العالي.