لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Nov 2016 02:56 PM

حجم الخط

- Aa +

"برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" يستعرض إبداعات طلابه في "أسبوع الابتكار 2016"

وسيركز البرنامج الرائد في الابتكار في قطاع التعليم على أحدث الابداعات الأصيلة لمدارسه من خلال تنفيذ جولة حول امارات الدولة يستعرض فيها الطلاب ابتكاراتهم الجديدة.

"برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي" يستعرض إبداعات طلابه في "أسبوع الابتكار 2016"

يشارك “برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي”، الحاضنة الأولى للإبداع في مدارس الدولة ومحفز الابتكار في قطاع التعليم، في فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار، الذي ينطلق يوم 20 نوفمبر ويستمر حتى 26 نوفمبر الجاري في مختلف أنحاء الدولة.

 

وسيركز البرنامج الرائد في الابتكار في قطاع التعليم على أحدث الابداعات الأصيلة لمدارسه من خلال تنفيذ جولة حول امارات الدولة يستعرض فيها الطلاب ابتكاراتهم الجديدة.

 

ويمتلك “برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي” منذ إطلاقه في شهر ديسمبر من العام 2012، سجلاً حافلاً من الإنجازات التي تهدف إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021، الرامية لأن تصبح دولة ذات مكانة عالمية ومتميزة في مجال الابتكار والتعليم المتقدم. وقد أسس البرنامج النظم الأساسية والأدوات الضرورية لخلق بيئة تعليمية ديناميكية مدعمة بالتكنولوجيا تحفز الابتكار والإبداع في مدارس الدولة الحكومية، وفقا لموقع مينا هيرالد.

 

 

وتشمل قائمة المشاريع التي سيتم الاحتفال بها خلال أسبوع الامارات للابتكار عدداً من الأفكار، منها مشاركة مدرسة المجد في معرض الشارقة للابتكار في إكسبو الشارقة التي تشمل عرضاً للراديو ذكي، و”حقيبة الاتحاد للمبتكرين” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومهارات الطلاب في صناعة مجسمات عن طريق استخدام طابعة ثلاثية الابعاد.

 

 

كذلك يتضمن المعرض مشاركة مدرسة الأمل للصم بمجسمات منازل تعمل كليا بالطاقة الشمسية صنعها وسيعرضها طلاب المدرسة خلال المعرض. بالإضافة لذلك، يتعاون البرنامج مع إدارة متاحف الشارقة من خلال المعرض ليقدم عرضا حيا للعديد من التجارب والاختبارات العلمية التي ستشجع الطلاب على التخصص في مجالات علمية ليكونوا رواد الابتكار في دولة الإمارات في المستقبل. وتتضمن الأنشطة والتجارب استخدام الطاقة الشمسية، واختبار السيارة التي تعمل بالهيدروجين، وإجراء التجارب الكيماوية على الأحماض والقواعد، ودراسة أجزاء من الجسم من خلال التشريح مثل الدماغ والرئتين والقلب.

 

 

ويستعرض طلاب مدرستي المجد والنوف في إمارة عجمان بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة كيفية استخدامهم للإذاعة الذكية، وسيتم تدريبهم من قبل الطاقم الإعلامي من الوزارة على أساليب تقديم البرامج الاذاعية.

 

وتستضيف مدرسة فلج المعلا في إمارة أم القيوين يوم الابتكار لجميع المدارس في الإمارة، حيث سيتنافس الطلاب على عرض مشاريعهم المبتكرة على مدار يوم دراسي كامل.

 

 

وفي إمارة دبي، يشارك “برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي” في معرض وزارة التعليم الذي سيقام في “دبي فستيفال أرينا” من خلال عروض الطلاب للاستخدام المبتكر لــ”حقيبة الاتحاد للمبتكرين “. وتعرض مدرسة الإبداع ابتكارات مختلفة لدعم مواد العلوم والرياضيات والتصميم التكنولوجي مثل ابتكار سيارة تعمل بالطاقة الشمسية. كما تشارك مدرسة الصفا بابتكار تطبيق برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي إلى جانب أفكار أخرى.

 

 

أما في إمارة الفجيرة فقد اخترع طلاب مدرسة أبو جندل تطبيقان جديدان يعمل الأول على الإنذار من الحريق والثاني مخصص لتصميم المنازل ابتكره الطلاب باستخدام الأدوات التي يوفرها البرنامج في المدارس.

 

 

ويشارك طلاب مدرسة الشيخة فاطمة بنت مبارك في إمارة رأس الخيمة بمجموعة من الابتكارات منها تصميم مبنى ثلاثي الأبعاد من خلال الطباعة ثلاثية الابعاد.

 

 

وتعليقاً على هذه المناسبة قال سعادة المهندس محمد غياث، المدير العام لـ “برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي”: تأتي مشاركة “برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي” في أسبوع الامارات للابتكار 2016 كجزء من دوره الرئيسي في تحفيز الابتكار في قطاع التعليم المحلي والانتقال به الى التعليم الرقمي القادر على الاسهام في تحول دولتنا نحو الاقتصاد المعرفي، تماشياً مع رؤية الإمارات لعام 2021 لتطوير وتنمية نظام تعليمي من الدرجة الأولى، وهو ما يتطلب القيام بعملية تحول كاملة للنظام التعليمي”.

 

 

وأضاف غياث: وضعت وزارة التربية والتعليم منذ سنوات خطة شاملة تركز على مفهوم الابتكار، و”برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي” يشكل الأداة الرئيسية والمحرك الذي يقف وراء دفع عجلة التقدم والتنمية في قطاع التعليم، من خلال الجمع ما بين تقنيات التعليم الذكية والتقليدية ضمن بيئات تفاعلية على امتداد مدارسنا الحكومية في الدولة.

 

 

ولفت إلى أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تمثل أداة فاعلة في تعميم ثقافة الابتكار لدى فئات المجتمع الإماراتي كافة، تهدف للوصول بالإمارات إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحلول عام 2021.