لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 May 2016 10:07 AM

حجم الخط

- Aa +

شقراء يلقبونها بـ روبن هود تسرق وتقدم الدوريات الأكاديمية بأكبر موقع قرصنة مجانا

موقع (Sci-Hub)  أكبر موقع مجلات وأبحاث علمية مقرصنة متاح مجانًا هو من بنات أفكار عالمة الأعصاب ”الكسندرا البكيان“، واللي أصبحت تُعرف على إنها ”روبين هود“ المواقع العلمية، بسبب دفعها لفلوس كتير علشان تقدر تحصل على قدر كبير من الأوراق البحثية دي، لأنك لو حاولت بس تقرأ ورقة بحثية من دول قبل كده ،كان عليك إنك تدفع حوالي 40 دولار. بفضل الكسندرا البكيان أصبحت الأوراق البحثية دي متاحة للجميع مجانًا.

شقراء يلقبونها بـ روبن هود تسرق وتقدم الدوريات الأكاديمية بأكبر موقع قرصنة مجانا

نشرت مجلة ساينس ماج الأمريكية كيف أصبحت الفتاة الكسندرا البكيان صاحبة أكبر موقع قرصنة للأبحاث الأكاديمية وهو موقع ساي هاب (Sci-Hub) وتخاطر  عالمة الأعصاب ”البكيان“ بتعرضها للاعتقال بعد أن أصبحت تُعرف على إنها ”روبين هود“ المواقع العلمية، وتكشف البكيان كيف أن إحباطها في كازاخستان من عدم وجود مجلات أكاديمية وأبحاث علمية دفعها لكي تصبح مهووسة باختراق الأنظمة والشبكات للوصول إلى ما تبحث عنه.

 

وعقب عودتها من مؤتمر في الولايات المتحدة إلى بلادها دفعها الإحباط إلى تأسيس ساي هاب الذي يراه البعض عمل إجرامي ضخم فيما يعتبره آخرون مبادرة مثالية في المشاركة بالمعرفة، ويتوقف الحكم عليها على الجهة التي تسأل عنها.

وكان كثيرون حولها يشاركونها في الأحباط ذاته لدى محاولتهم الوصول إلى الأبحاث العلمية والمجلات الأكاديمية فقاموا باستجداء نسخ عبر تويتر من نظرائهم الأمريكيين من خلال نشر وسم #IcanhazPDF  يطلب ملف بي دي إف، ليقوم أحد الباحثين الكرماء بإرسال الملف. أدى ذلك إلى جعل البكيان تفكر بطريقة لمشاركة الجميع بذات الملف فتواصلت مع مواقع القرصنة لتطلق موقعها ساي هاب الذي أصبح امتدادا طبيعيا لحلمها في مساعدة الآخرين على تبادل الأفكار الخيرة.

لم تتراجع البكيان رغم مقاضاتها ومطالبتتها بملايين الدولارات عن الدراسة الأكاديمية في الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة لم يكشف عنها، لتدرس مجالا تهتم به شخصيا وهو التواصل العلمي. فإذا كانت الحاجة أم الاختراع، يبدو أن الإحباط هو والد الابتكار.