لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 May 2016 08:23 AM

حجم الخط

- Aa +

التعليم السعودي يلغي العمل بنظام الثانوي الحالي ويعتمد نظاماً جديداً

التعليم السعودي يلغي العمل بنظام الثانوي الحالي ويعتمد نظاماً جديداً

التعليم السعودي يلغي العمل بنظام الثانوي الحالي ويعتمد نظاماً جديداً

أعلنت السعودية أنها ألغت نظام الدراسة المعمول به في البلاد للمرحلة الثانوية وتحويله من النظام السنوي إلى الفصلي، مبينة أن العام الدراسي الحالي سيكون آخر عام يتم العمل به بنظام السنة الكاملة، فيما سيتم العمل بالنظام الجديد الفصلي بدءاً من العام القادم 1437-1438 هـ.

 

وأكد متحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي التدرج في تطبيق النظام الفصلي منذ عامين مع الإبقاء على نظام المقررات في المدارس التي تطبقه، لافتا إلى عدم طباعة مقررات النظام القديم فيما تعمل وكالة المناهج والبرامج حاليا على إعداد المقررات الجديدة.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" فإن النظام الفصلي سيطبق على الناجحين من المرحلة المتوسطة والمنتقلين إلى المرحلة الثانوية، إذ تتكون الدراسة من ستة مستويات وقد تمتد لأكثر لمن تعثر، ويعامل كل فصل على حدة منفصلا عن الفصل الثاني ويعتبر مرحلة يعبر عنه بالمستوى.

 

ولا يعيد الطالب المتعثر السنة الدراسية بل يحمل المادة للمستوى التالي والمادة التي لها متطلب ﻻ تؤخذ إلا بعد المتطلب.

 

ويشتمل النظام الفصلي على ثلاثة تخصصات: (علوم طبيعية) (علوم شرعية) (علوم إدارية)، وتبلغ عدد المواد في الفصل الدراسي الواحد 14 مادة فأقل، وكل مادة لها 100 درجة تقسم مناصفة 50 لكل من الاختبار النهائي وأعمال سنة التي تقسم بدورها على 10 درجات لكل من فترتي الاختبار، خمس درجات للغياب والحضور لكل مادة، 10 درجات للمشروعات، خمس درجات للمشاركة، خمس درجات لملف الأعمال، خمس درجات للواجبات، مع إلغاء درجة المواظبة لكونها بيد المعلم.

 

وتضمن النظام ضم مواد التاريخ والجغرافيا والتربية الوطنية في منهج دراسي واحد باسم العلوم الاجتماعية، وتدمج المواد الدينية في مقرر دراسي واحد بمسمى العلوم الشرعية، كذلك دمج مواد اللغة العربية في مقرر واحد «اللغة العربية»، فيما تعد حصص مقرر القرآن الكريم ثابتة، كما لا تتكرر المواضيع في المستويات.

 

كما تغيرت مسميات عدد من المواد منها التربية البدنية وتحولت إلى التربية الصحية والبدنية ولها منهج يختبر الطالب فيه، وحصة النشاط وتحولت إلى المهارات التطبيقية ولها دليل ويختبر فيها الطالب، ومادة المكتبة وتحولت إلى مصادر التعلم وتختبر كل فصل. ويبدأ رصد المعدل التراكمي من أول مستوى ويوجد فصل دراسي صيفي للطلاب المتعثرين، وﻻ تدخل المادة التي فيها رسوب في المعدل التراكمي، الذي يتم رصده بدءا من السنة الأولى بالتدرج النسبي بواقع 25% وفي السنة الثانية 35% والثالثة 40%. وتبلغ درجة السلوك 100 درجة، ويعطى الطالب نهاية كل فصل دراسي سجلا أكاديميا يبين المواد التي قطعها وتقديراته، ويُحدّد تخصص الطالب بعد المستويين الأول والثاني.

 

ويستلزم الحد الأدنى للنجاح في المادة الحصول على النهاية الصغرى (50) درجة بشرط حصول الطالب أو الطالبة على 20% من درجة الاختبار النهائي للمادة. ويتم رصد فصل صيفي للمتعثرين ويتم تسجيل الانتساب الكلي في النظام الفصلي وتعد الأعباء الدراسية منخفضة في النظام الفصلي.