لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 15 Jan 2016 06:46 AM

حجم الخط

- Aa +

خطأ على “فيسبوك” يتسبب بفصل طالبة كويتية من جامعة فرنسية عريقة ويعرضها لحملة إعلامية شرسة

خطأ على “فيسبوك” يتسبب بطرد طالبة كويتية من جامعة فرنسية عريقة ويعرضها إلى حملة إعلامية 

خطأ على “فيسبوك” يتسبب بفصل طالبة كويتية من جامعة فرنسية عريقة ويعرضها لحملة إعلامية شرسة
الطالبة الكويتية أميرة جمعة- صورة من تويتر

تسبب خطأ في رأي نشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في فصل طالبة كويتية من جامعة “سيانس بو” الفرنسية في سابقة بتاريخ هذه الجامعة العريقة. وقالت الطالبة لأريبيان بزنس إن الموضوع قديم وحدث من 4 أشهر لكن صحافية فرنسية أعادت نشر الأقوال المنسوبة للطالبة بمبالغة كبيرة.

وتلقت الطالبة في السنة الثالثة من دراستها هذه العقوبة من الهيئة التأديبية في هذه الجامعة التي تخرج منها قسم كبير من الشخصيات السياسية في فرنسا  بحسب ا ف ب، وذلك لنشرها على الـ”فيسبوك” تعليقات شديدة اللهجة معادية للسامية، بحسب ما نقلته الصحف الفرنسية التي أشارت إلى أن الفتاة الكويتية نشرت هجوما عنصريا ضد اليهود.

 

 

 

وأعلنت الجامعة التي تستقبل منذ حوالى 15 عاما العديد من الطلاب الأجانب “إن ما كتبته (الطالبة) يتناقض مع قيم ومهمة سيانس بو”.

وفي إطار دراساتها أجرت الشابة دورة تدريبية الخريف الماضي في الفرع الثقافي من السفارة الفرنسية في الولايات المتحدة.

 

وكانت مجموعة “أنغلوريوس باستردز” التي تضم يهودا ناشطين ضد معاداة السامية يستخدمون كثيراً الشبكات الاجتماعية، انتقدت الطالبة الكويتية للأقوال التي نشرتها فى صفحتها على الـ”فيسبوك”.

وكتبت الطالبة “أنتم اليهود (…) لا مكان لكم في أي نقطة من العالم – لهذا السبب (…) تتعرضون للتمييز أينما تواجدتم”.

 

وكان محاورها قال لها أنها عنصرية فأجابت “لست مهاجرة قدمت من فرنسا، أتيت من الكويت ويمكن لبلادي أن تشتريك أنت وأسرتك وتضعكم في الأفران”.

 

(جرى تعديل الخبر وحذف تفاصيل منه بعد أن تواصلت الطالبة مع موقع أريبيان بزنس وطالبت بتصويب بعض التفاصيل نافية وجود اي دعوى قضائية، واقتضى تصويب الخبر بناء على التفاصيل التي طلبت تعديلها- المحرر)