لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 4 May 2015 12:25 PM

حجم الخط

- Aa +

تأسيس إدارة "الأمن الفكري" بوزارة التعليم السعودية

وزارة التعليم السعودية تؤسس إدارة الأمن الفكري التي تُعنى بقضايا الأمن الفكري في المملكة العربية السعودية.

تأسيس إدارة "الأمن الفكري" بوزارة التعليم السعودية

أعلن وزير التعليم السعودي عزام الدخيل، اليوم الإثنين، عن تأسيس إدارة "الأمن الفكري" في وزارة التعليم تُعنى بقضايا الأمن الفكري في المملكة العربية السعودية.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن "فاطمة المقبل" المدير العام للتوعية الإسلامية في تعليم البنات بوزارة التعليم كشفها عن اعتماد استراتيجيات الأمن الفكري في التعليم على المؤسسات التعليمية والحكومية ذات العلاقة ببرامج وزارة التعليم، وتفعيل شراكات جادة لتنفيذ برامج ومشاريع تبني وتعزز، وتحفز الطلاب للمشاركة في بناء المجــتمع وفـــق الثوابت والمنطلقات الإسلامية.

 

وأكدت "المقبل" قبل انطلاق اللقاء العلمي الأول للتوعية الإسلامية بالأمن الفكري اليوم (الإثنين) في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي في الرياض، برعاية وزير التعليم عزام الدخيل، والذي يعدّ الأول من نوعه، تركيز استراتيجيات الأمن الفكري للتعليم صيانة الشباب من الأفكار الهدامة والتيارات المضللة المخالفة للثوابت الشرعية القائمة على الاعتدال والوسطية.

 

ويهدف اللقاء الإفادة من الخبراء والاختصاصيين في مجال الأمن الفكري في الجامعات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة مع تفعيل خبراتهم في بناء شخصيات الناشئة وحماية أفكارهم من الأفكار المضللة مع التعريف بدور التوعية الإسلامية في تعزيز الأمن الفكري لدى النشء، والتعريف بدور الأسرة في تعزيز الأمن الفكري، إضافة إلى دور وسائل إعلام التواصل الاجتماعي في تعزيز الأمن الفكري.

 

وقالت "المقبل" إن إقامة هذا اللقاء العلمي يمثل تعريفاً بالدور الكبير الذي تقوم به المملكة بقيادة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في دعم الأمن والاستقرار، مضيفة "أن مثل هذه اللقاءات العلمية تأتي لترسيخ الانتماء للوطن والحفاظ على وحدته وأمنه وصيانة شبابه من الأفكار الهدامة، والتيارات المضللة التي قد تخالف الثوابت القائمة على الاعتدال والوسطية، والتأكيد على مبدأ طاعة ولاة الأمر ورعاية المصالح العليا للوطن، وكذلك وقايتهم من التأثير السلبي لوسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي المختلفة".

 

وشددت على ضرورة تحقيق مقومات الأمن الفكري الرشيد، لتحقيق التنمية المستدامة في كل المجالات الحضارية والتاريخية والأمنية المهمة لبناء جيل واع مبدع من الشباب، لديه طموح ليحمل الهمة العالية والعزم والحزم لبناء مجتمع معرفي قائم على الوسطية والاعتدال، والانفتاح الموجه تجاه العالم الخارجي بانتقائية وحرص.