لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Sep 2013 07:23 AM

حجم الخط

- Aa +

جامعة البلقاء في عجمان "وهمية"

فرع جامعة البلقاء التطبيقية الأردنية في إمارة عجمان وهمية؛ هذا ما كشفه تقرير استقصائي حديث صادر عن منظمة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج).

جامعة البلقاء في عجمان "وهمية"
فرع جامعة البلقاء التطبيقية في الشارقة - الصورة من صحيفة البيان.

كشف تقرير استقصائي حديث أن افتتاح فرع لجامعة البلقاء التطبيقية الأردنية في إمارة عجمان هو افتتاح "وهمي" موضحاً الضرر الذي لحق بطلاب الفرع الذين يقدر عددهم بأكثر من 500 طالب من مختلف الجنسيات العربية.

 

وقال موقع منظمة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) إن تداعيات التحقيق -الذي أجرته الصحافية رائدة حمرة من الوحدة الاستقصائية في فضائية "رؤيا" وبإشراف شبكة "أريج"- كشف خبايا افتتاح الفرع "الوهمي" لجامعة البلقاء التطبيقية الأردنية في دولة الإمارات وأثبت بالوثائق الرسمية أن هذا الفرع غير معترف به من قبل وزارتي التعليم العالي الأردنية والإماراتية.

 

كما كشف تقرير منظمة "أريج" -غير الربحية- التحقيق عن هويات الأشخاص الذين ساهموا بافتتاح الفرع الوهمي للجامعة وخرقوا قرارات مجلسي التعليم العالي في البلدين. وأوضح التقرير مدى الضرر الذي لحق بطلاب الجامعة الوهمية الذين يقدر عددهم بـ 500 طالب من مختلف الجنسيات العربية، قطعوا فصولاً دراسية لمدة عامين لكن النتيجة كانت خروج بعضهم بلا شهادات رسمية تثبت التحاقهم بالجامعة.

 

وأعلن رئيس هيئة مكافحة الفساد "سميح بينو" أن ملف فتح جامعة البلقاء التطبيقية في الإمارات (عجمان) الذي أحيل إلى الهيئة من رئيس الوزراء "لم يحفظ".

 

وقال "بينو" في تصريحات صحافية -مؤخراً- إن الملف في ما زال في دائرة التحقق لغايات جمع معلومات وبيانات رافقت عملية فتح الفرع وتوقيع الاتفاقية، إلا أنه أكد أن الملف لم يحل بعد من مجلس الهيئة إلى المدعي العام المنتدب، موضحاً أن الهيئة تحرص على توخي الدقة والموضوعية في الملفات المحالة إليها.

 

واستجوبت دائرة التحقيق في الهيئة في وقت سابق شخصيات أكاديمية على خلفية تجاوزات "مفترضة" في الاتفاقية التي وقعتها الجامعة لفتح فرع لها في عجمان.

 

وأحال رئيس الوزراء في كتاب رسمي الملف إلى الجهات المختصة، وصلت نسخة منه إلى هيئة مكافحة الفساد.

 

وكانت الجامعة وأكاديمية الإسراء للخدمات الجامعية ومقرها الشارقة، وقعت اتفاقيتين الأولى في 2010 والثانية في 2011 لافتتاح فرع لجامعة البلقاء في عجمان، وعلى اثر ذلك سجل ما يزيد عن 500 طالب وطالبة في جامعة البلقاء التطبيقية (فرع عجمان) وتفاجأوا فيما بعد أنه ليس لديهم أية قيود في الجامعة (الأم)، وتقدموا بشكوى رسمية لدى الجهات الرسمية في الأردن لمتابعة قضيتهم بعد أن دفعوا الرسوم الجامعية المستحقة.

 

وفسخ مجلس أمناء الجامعة الاتفاقية في يوليو/تموز 2012، وعدم الاعتراف بفرع الجامعة في عجمان، مؤكداً أن سبب فسخ الاتفاقية وجود مخالفات من قبل الأكاديمية لبنود الاتفاقية. وهددت أكاديمية الإسراء الحكومة بالإعلان الرسمي عن افتتاح فرع الجامعة في عجمان، مؤكدة تعرضها إلى التشويه والطعن واغتيال الشخصية، وتكبدها خسائر زادت عن 10 مليون درهم (2.723 مليون دولار) في البنية التحتية وزيارات الوفود من الجامعة إلى الشارقة للاطلاع والتقييم.

 

للإطلاع على التحقيق الاستقصائي، الذي أعدته الصحافية رائدة حمرة ونشره موقع "أريج"، يرجى الضغط هنا.