لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 May 2013 07:15 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعتزم إطلاق برنامج "جاهز" لتوظيف 450 ألف خريج جامعي ومبتعث

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في السعودية عن قرب إطلاق برنامج "جاهز" الذي يستهدف الخريجين من الجامعات السعودية والخريجين من الطلاب والطالبات المبتعثين.  

السعودية تعتزم إطلاق برنامج "جاهز" لتوظيف 450 ألف خريج جامعي ومبتعث
صندوق تنمية الموارد البشرية يعتزم إطلاق برنامج "جاهز" لتوظيف 450 ألف جامعي سعودي.

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في السعودية عن قرب إطلاق برنامج "جاهز" الذي يستهدف الخريجين من الجامعات السعودية والخريجين من الطلاب والطالبات المبتعثين.

 

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الإثنين عن نائب مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) عبد الكريم النجيدي، قوله إن عدد المقبلين والمقبلات على سوق العمل من مخرجات التعليم بمراحله المختلفة يبلغ 300 ألف سنوياً بالإضافة إلى 150 ألف مبتعث ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث.

 

وأكد "النجيدي" انطلاقة برنامج دعم الأجور المرتبط بالتوطين (برنامج الدعم الإضافي) نهاية الشهر الحالي، موضحاً أن البرنامج سبق وأن تم الإعلان عنه قبل ثلاثة أشهر لكنه احتاج إلى الكثير من التنسيق مع الجهات ذات العلاقة ليتم الربط وتحديد آلية عمله.

 

ونقلت صحيفة "الرياض" اليومية عن "النجيدي" قوله إن برنامج الدعم الإضافي يهدف إلى تحفيز المنشآت على توطين وتمكين طالبي العمل السعوديين من الالتحاق بفرص العمل المتاحة في القطاع الخاص من خلال رفع سقف الدعم المادي والزمني لبرنامج دعم رواتب الموظفين السعوديين وسيكون دعم الشركات على حسب وضع المنشأة في برنامج نطاقات.

 

وذكر "النجيدي" إن الصندوق سيقوم بدعم شركات النطاق البلاتيني بمبلغ أربعة آلاف ريال كمبلغ إضافي للسعوديين العاملين في الشركات الواقعة في هذا النطاق ولمدة تصل إلى أربع سنوات بشكل تنازلي حتى يصل في السنة الأخيرة إلى ألف ريال، كما يدعم البرنامج شركات النطاق الأخضر بمبلغ 3 آلاف ريال لمدة ثلاث سنوات وموظفي النطاق الأصفر والأحمر بألفي ريال ولمدة سنتين بشكل تنازلي.

 

وكشف عن إحصائيات لصندوق تنمية الموارد البشرية تبين أنه يوجد 2 سعودي مقابل 10 من العمالة الأجنبية في القطاع الخاص.

 

والحد من معدل البطالة بين السعوديين، الذي يسجل أكثر من 12 بالمئة، أحد التحديات الإستراتيجية طويلة الأجل أمام السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم خاصة وأن البطالة كانت أحد الأسباب الرئيسية وراء اندلاع ثورات الربيع العربي في بلدان قريبة.

 

وفي مارس/آذار الماضي، قدر مسؤول سعودي عدد الباحثين عن فرص وظيفية مناسبة من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بأكثر من ١٥ ألف شخص من الجنسين. ومن المتوقع عودة نصف المبتعثين إلى المملكة نهاية العام الجاري (2013) بعد انتهاء فترات الابتعاث.