لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 19 May 2013 10:34 AM

حجم الخط

- Aa +

ملّاك المدارس الأهلية في السعودية يلجؤون للقضاء بعد رفع رواتب المعلمين 90%

لجأت اللجنة الوطنية للتعليم الأهلي في مجلس الغرف السعودي إلى القضاء احتجاجاً على زيادة تكاليف رواتب المعلمين بمعدل 90 بالمئة سنوياً.

ملّاك المدارس الأهلية في السعودية يلجؤون للقضاء بعد رفع رواتب المعلمين 90%
سبب رفع القضية يعود إلى أن بعض المدارس غير قادرة على رفع الرواتب.

لجأت اللجنة الوطنية للتعليم الأهلي في مجلس الغرف السعودي إلى القضاء احتجاجاً على زيادة تكاليف رواتب المعلمين بمعدل 90 بالمئة سنوياً.

 

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر بزيادة رواتب معلمي ومعلمات المدارس الأهلية قبل أشهر عدة، من خلال وضع حد أدنى للرواتب 5000 ريال، يُضاف إليها بدل نقل 600 ريال عن طريق إسهام صندوق الموارد البشرية بـ 50 بالمئة من الرواتب لمدة خمسة أعوام.

 

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الأحد عن عضو اللجنة الوطنية للتعليم الأهلي في مجلس الغرف السعودي خالد الشمري أن سبب رفع القضية إلى ديوان المظالم يعود إلى أن المدارس التي تفرض رسوماً قليلة على طلابها غير قادرة على رفع رواتب معلميها ومعلماتها دون أن تتحمل ديوناً كبيرة لا تستطيع الوفاء بها.

 

وتوجهت اللجنة الوطنية للتعليم الأهلي للقضاء مطالبة وزارة التربية والتعليم بمراعاة المدارس التي يثبت عدم قدرتها على رفع الرواتب، والعمل على الأخذ بيدها حتى تتجاوز أزمتها ووضع حلول منطقية وعملية تتجاوز فرض العقوبات إلى الشراكة بين الوزارة والمدرسة لتحقيق أهداف القرار الملكي، وينظر ديوان المظالم "المحكمة الإدارية" في المنطقة الشرقية ثاني جلسات القضية اليوم بعدما أُجّلت الأسبوع الماضي.

 

وقال الشمري "على الرغم من الترحيب بالقرار الملكي الكريم رقم (أ/121)... إلا أنه كان ينبغي على وزارة التربية والتعليم دراسة وضع المدارس وتصنيفها إلى شرائح بحسب قابليتها على تطبيق القرار، بدلاً من التطبيق الفوري له دون النظر إلى اختلافها من حيث مستوى الرسوم وعدد الطلبة".

 

وأضاف إن الراتب الشهري للمعلم والمعلمة يصل إلى 2500 ريال بإجمالي تكلفة سنوية مقدارها 25000 ريال، وبعد الزيادة أصبح الراتب الشهري يصل إلى 3100 ريال، بالإضافة لبقية مميزات العقد الموحد، ليصل إجمالي التكلفة السنوية للراتب إلى 47450 ريالاً، وهو ما يشكل زيادة في تكاليف الراتب بمعدل 90 بالمئة سنوياً، وإذا علمنا أن راتب المعلم أو المعلمة حسب العقد الموحد ومميزاته يصل إلى 77450 ريالاً، فإن ما يتحمل منه صندوق الموارد 38.7 بالمئة فقط، بينما تتحمل منه المدرسة 61.3 بالمئة.

 

وذكر الشمري إنه بعد خمسة أعوام ستتحمل المدرسة 100 بالمئة من التكلفة السنوية للراتب، التي تبلغ 80250 ريالاً، بمعدل زيادة مقدارها 221 بالمئة. ولذا نجد أن مدارس البنات الصغيرة هي الأكثر تضرراً من رفع الرواتب، لكون نسبة المعلمات السعوديات فيها تتجاوز 80 بالمئة من العاملين فيها.

 

وتحدثت تقارير صحافية، في وقت سابق من العام الجاري، عن تسريح نحو 13 مدرسة أهلية في محافظة جدة لموظفيها وطلابها، وأغلقت أبوابها نهائياً، بعدما عجزت عن الاستمرار في تطبيق قرار زيادة رواتب المعلمين السعوديين، فيما تمضي مدارس أهلية أخرى على الطريق نفسه، بعد أن رفض القطاع زيادة رسوم تسجيل الطلاب.