لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 31 Jul 2013 08:28 AM

حجم الخط

- Aa +

تقييم رسمي: 66% من مدارس أبوظبي الخاصة ..ضعيفة

كشف تقييم أداء المدارس الخاصة على مستوى إمارة أبوظبي والبالغ عددها 146 مدرسة أن 66% من تلك المدارس أي ما يعادل 100 مدرسة بحاجة إلى تحسن كبير، حيث صنف أداءها بين غير المرضي إلى الضعيف، في حين أن 19% من المدارس أي ما يعادل 29  مدرسة حصلت على تقدير مرضٍ، بينما تمكنت 15% من المدارس بما يعادل 23 مدرسة من تحقيق مستوى عالي الأداء دون أن تصل إحداها إلى نيل تصنيف ممتاز، حيث صنفت هذه الأخيرة بين الجيد جداً والجيد.

تقييم رسمي: 66% من مدارس أبوظبي الخاصة ..ضعيفة
كشف تقييم أداء المدارس الخاصة على مستوى إمارة أبوظبي والبالغ عددها 146 مدرسة أن 66% من تلك المدارس أي ما يعادل 100 مدرسة بحاجة إلى تحسن كبير، حيث صنف أداءها بين غير المرضي إلى الضعيف

كشف تقييم أداء المدارس الخاصة على مستوى إمارة أبوظبي والبالغ عددها 146 مدرسة أن 66% من تلك المدارس أي ما يعادل 100 مدرسة بحاجة إلى تحسن كبير، حيث صنف أداءها بين غير المرضي إلى الضعيف، في حين أن 19% من المدارس أي ما يعادل 29  مدرسة حصلت على تقدير مرضٍ، بينما تمكنت 15% من المدارس بما يعادل 23 مدرسة من تحقيق مستوى عالي الأداء دون أن تصل إحداها إلى نيل تصنيف ممتاز، حيث صنفت هذه الأخيرة بين الجيد جداً والجيد.

جاء الإعلان عن تفاصيل نتائج تقييم مجلس أبوظبي للتعليم للمدارس الخاصة ضمن برنامج "ارتقاء"، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس بفندق القرم الشرقي بأبوظبي بحضور الدكتور مغير الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، والمهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، ونشرته جريدة البيان الإماراتية اليوم حيث تم خلال المؤتمر الإعلان لأول مرة عن تصنيف للمدارس الخاصة بعد تنفيذ المجلس دورتين متتاليتين من التقييم، حيث جاءت الدورة الأولى في الفترة من (2009 وحتى 2011) وشملت 127 مدرسة بهدف إصدار تقارير أداء للمدارس وتعريفها بالجوانب الواجب تطويرها، ثم كانت الدورة الثانية التي شملت 146 مدرسة في الفترة من (2011 إلى 2013) والتي تم خلالها متابعة مدى التزام المدارس بتقارير التطوير وصولاً لمنحها تصنيفاً وإعلانه للجمهور بعد أن أعطيت فرصها لتحقيق ذلك.

وقال الدكتور الخييلي: إن إعلان نتائج تقييم المدارس الخاصة يأتي انطلاقاً من حرص المجلس على الارتقاء بمستوى المدارس وفقاً لأعلى المعايير وإتاحة الفرصة أمام أولياء الأمور للحصول على معلومات موثقة بشأن مستوى مدارس أبنائهم، مشيراً إلى أن هذه النتائج من شأنها مساعدة أولياء الأمور والطلبة والمدارس والمستثمرين والمجلس في الحصول على جميع المعلومات والتفاصيل المتعلقة بكل مدرسة في الإمارة، منوهاً بأنه تم التعاون مع جهة ثالثة محايدة لتنفيذ التقييم بشرط أن يتم خلال عملها تدريب كوادر وطنية للعمل كمقيمين مستقبلاً، بما يدعم إعداد قاعدة وطنية متخصصة في هذا المجال للمستقبل، وأنه تم تدريب 20 مقيماً مواطناً وسيتم تقييم 20 آخرين خلال العام الدراسي المقبل، كما أكد الخييلي أن التقييم يؤكد عدم وجود ارتباط بين قيمة الرسوم الدراسية ومستوى أداء المدرسة والدليل أن هناك مدارس تتقاضى رسوماً غير مرتفعة وحققت أداء جيد جداً.

وأوضح المهندس حمد الظاهري، أن المقيمين زاروا حوالي 10 آلاف صف دراسي وأجروا مئات المقابلات مع الطلبة والهيئات العاملة بالمدارس أثناء عمليات التقييم، مضيفاً أن أولياء الأمور شاركوا أيضاً في هذه المبادرة لتقييم المدارس، حيث شارك حوالي 35 ألف ولي أمر في عدد من الاستبيانات لرصد آرائهم حول جودة التعليم، وقد شكلت هذه الاستبيانات أهمية كبرى لأنها تعزز مفهوم التواصل بين المدرسة وأولياء الأمور.

كما وضع قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة خططاً طويلة المدى لتطوير المدارس الخاصة ولتعزيز الشفافية، حيث أصبح بإمكان أولياء أمور الطلبة الحصول على تقارير موثقة بشأن مستوى مدارس أبنائهم من خلال الموقع الإلكتروني لمجلس أبوظبي للتعليم.