لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Jul 2013 05:38 AM

حجم الخط

- Aa +

احتياجات المناطق السعودية تتحكم في تخصصات برنامج الابتعاث

تعكف وزارة العمل السعودية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي على الانتهاء من دراسة مشروع يسمى "مرصد السوق السعودي" تسعى من خلاله إلى ربط تخصصات الابتعاث بالوظائف ذات الصلة باحتياجات مناطق المملكة العربية السعودية الجغرافية.  

احتياجات المناطق السعودية تتحكم في تخصصات برنامج الابتعاث
"مرصد السوق السعودي" هو مشروع لربط تخصصات الابتعاث بالوظائف ذات الصلة باحتياجات المناطق السعودية.

تعكف وزارة العمل السعودية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي على الانتهاء من دراسة مشروع يسمى "مرصد السوق السعودي" تسعى من خلاله إلى ربط تخصصات الابتعاث بالوظائف ذات الصلة باحتياجات مناطق المملكة العربية السعودية الجغرافية.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الإثنين عن وكيل وزارة العمل للشؤون الدولية أحمد الفهيد إن هذا الإجراء يهدف إلى ضبط مخرجات التعليم العالي بما يتوافق مع سوق العمل، بهدف مواءمة التخصصات مع متطلبات السوق.

 

وأكد "الفهيد" أن وزارتي العمل والتعليم العالي تتجهان لربط التخصصات بالاحتياج الفعلي من الوظائف المتاحة بحسب المواقع الجغرافية، مشيراً إلى وجود تنسيق بين الوزارتين في ما يتعلق بالمبتعثين ورصد الأعداد المتوقعة للخريجين، مضيفا أن وزارته معنية بعدة جوانب، من ضمنها جانب يسمى العرض، ويختص بمخرجات التعليم، حيث تدرس الوزارة تحقيق متطلبات سوق العمل من خلاله، إضافة إلى التنسيق مع وزارة التعليم العالي باعتبارها جهة من الجهات المخرجة لسوق العمل في ما يتعلق بإعداد الشباب للوظائف.

 

وأشار إلى تلقي وزارة العمل طلباً من وزارة التعليم العالي، بأن يكون لها القرار في تحديد احتياجات الجامعات السعودية من التأشيرات، وتحديد الاحتياج الفعلي للجامعات السعودية، وهو ما أيدته وزارة العمل أيضاً.

 

وتحتل السعودية، وعدد سكانها نحو 29 مليون منهم نحو 19 مليون مواطن، المرتبة الأولى في عدد الطلبة المبتعثين مقارنة بالسكان والثالثة عالمياً بعد الصين والهند.

 

ويبلغ عدد الطلاب المبتعثين في السعودية، وفقاً لإحصائيات رسمية، نحو 150 ألف طالب وطالبة ويصل عددهم مع عائلاتهم ومرافقيهم إلى 300 ألف في قرابة 26 دولة، يتركزون في الولايات المتحدة، وبريطانيا، وكندا، وأستراليا، واليابان، وكوريا الجنوبية، وفرنسا، وألمانيا، والصين، وأيرلندا في عدد من التخصصات كالطب والهندسة والعلوم الطبية والحاسب الآلي والعلوم التقنية والقانون والتسويق وهندسة النانو والعلوم (الفيزياء والكيمياء) وأضيف العام الحالي الملاحة بجميع تخصصاتها مثل الهندسة البحرية والملاحة البحرية والمساحة البحرية والموانئ والنقل البحري.

وكان مسؤول سعودي قد قدر، في مارس/آذار الماضي، عدد الباحثين عن فرص وظيفية مناسبة من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بأكثر من 15 ألف شخص من الجنسين. ومن المتوقع عودة نصف المبتعثين إلى المملكة نهاية العام الجاري بعد انتهاء فترات الابتعاث.