لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 1 Jul 2013 09:08 AM

حجم الخط

- Aa +

معلمون سعوديون يتوجهون لأمير الرياض لإنصافهم بعد أن وصفهم مسؤول تربوي بـ "الجهلاء"

وصف مسؤول في وزارة التربية والتعليم السعودية مئات الخريجين بـ "أغلبكم جهلاء" ما دفعهم للتوجه إلى أمير منطقة الرياض لمناشدته للنظر في أمرهم والمساهمة في حل قضيتهم.  

معلمون سعوديون يتوجهون لأمير الرياض لإنصافهم بعد أن وصفهم مسؤول تربوي بـ "الجهلاء"
خريجون سعوديون في وزارة التربية- صحيفة اليوم.

وصف مسؤول في وزارة التربية والتعليم السعودية صباح أمس الأحد مئات الخريجين بـ "الجهلاء" ما دفعهم للتوجه إلى أمير منطقة العاصمة الرياض لمناشدته للنظر في أمرهم والمساهمة في حل قضيتهم.

 

وقالت صحيفة "اليوم" السعودية إنه للمرة الثانية خلال شهر يونيو/حزيران الجاري، تجمع نحو 600 خريج تربية خاصة بمختلف المسارات من مختلف المناطق  أمام وزارة اعتراضاً على عدم رفع الوزارة الاحتياج الحقيقي لمعلمي ذوي الاحتياجات الخاصة إلى وزارة الخدمة المدنية، فيما فاجأهم نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنين الدكتور حمد آل الشيخ بقوله إن أغلب خريجي التربية الخاصة "جهلاء".

 

وأضافت إنه نتيجة لتجاهل الوزارة لمطالب الخريجين وبسبب رد نائب الوزير عليهم بالحرف "مو إنتم اللي تعلمونا الاحتياج، والاحتياج لا يتم تحديده وفق الوزارة ولا مشرفي التربية الخاصة في إداراتها"، توجه عدد من الخريجين إلى أمير منطقة الرياض الأمير خالد بن بندر لمناشدته للنظر في أمرهم والمساهمة في حل قضيتهم، وتقرر تأجيل لقاء الطلاب بأمير الرياض إلى اليوم الإثنين بسبب تأخرهم.

 

وقال الخريج عبد الرحمن الحربي للصحيفة اليومية إن عدد الأطفال المعاقين في السعودية يقارب 500 ألف، فيما تقدم وزارة التربية الخدمات التعليمية إلى 38.3 ألف طفل بحسب إحصائية تابعة لوزارة التربية تعود للعام 2012.

 

وأضاف "يؤسفني رد... الدكتور حمد آل الشيخ عند مقابلته بعد انتظار دام أكثر من ثلاث ساعات وقوفاً أمام بوابة الوزارة"، إضافة لرده على مطالب الخريجين بطرح حلول، أنه تمت مخاطبة وزارة التعليم العالي لإيقاف تخصص التربية الخاصة واستحداث دورات دبلوم في أي تخصص آخر كالتربية البدنية وبالتالي التوظيف على أساس شهادة الدبلوم، الأمر الذي أثار دهشة الحاضرين من الرد في ظل تكدس خريجي دفعات الأعوام الأربعة الماضية تقريباً.

 

وقال الخريج رامي المنصوري إن وزارة التربية قامت بترقية أي معلم بمختلف التخصصات من معلم عادي إلى معلم تربية خاصة بعد حصوله على دبلوم تربية خاصة بشرط أن تكون مدة الدراسة لا تقل عن فصلين دراسيين في الوقت الذي يتكدس فيه خريجو التربية الخاصة بشهادة البكالوريوس.

 

وأضاف إن هذا التجاهل يأتي رغم حصول أي معلم تربية خاصة على بدل، بينما يحصل خريج الدبلوم على بدل تربية خاصة 20 و30 بالمائة لخريجي البكالوريوس وبهذا حرمت وزارة التربية خريجي البكالوريوس من التوظيف لذات السبب دون النظر لحال خريجي التربية الخاصة.

 

وقال الخريج خالد خلف إن مكافأة الوزارة لأكثر من ألفي خريج تربية خاصة بعد رحلة دراسة استمرت أربعة أعوام للحصول على شهادة البكالوريوس ثم اجتياز اختبار "قياس" بدرجات عالية، هي عدم التوظيف، رغم أن تخصص التربية الخاصة لا يدرسه إلا الطالب الحاصل على نسبة عالية في الثانوية العامة، مرجعاً ذلك إلى "استهتار الوزارة بالخريجين وقدراتهم".