لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 Jan 2013 12:18 PM

حجم الخط

- Aa +

3000 ريال قطري غرامة مديرة طعنت تلميذا مرتين بقلم رصاص

 إدانة محكمة الاستئناف في الدوحة لمديرة المدرسة المتهمة بطعن طفل بقلم رصاص في يديه وظهره وإلحاق الأذى به جراء ذلك الاعتداء وتغريمها 3000 ريال قطري.

3000 ريال قطري غرامة مديرة طعنت تلميذا مرتين بقلم رصاص
صورة أرشيفية للتوضيح فقط

كتب عادل الملاح في بوابة الشرق عن  إدانة محكمة الاستئناف مديرة المدرسة المتهمة بطعن طفل بقلم رصاص في يديه وظهره وإلحاق الأذى به جراء ذلك الاعتداء.

وقضى الحكم بتغريمها بمبلغ 3 آلاف ريال بعد أن ثبت من الأوراق والمستندات توافر أركان جريمة الضرب بركنيها المادي والمعنوي من خلال الأدلة وأقوال المجني عليه واعتراف المتهمة بمحضر الضبط، وقالت المحكمة في أسباب حكمها بشأن واقعة الضرب التي لها الطفل الصغير داخل غرفة المديرة بالمدرسة أن المحكمة قد اطمئنت إلى أقوال الشاكي والمجني عليه والتي تأيدت باعتراف المتهمة في محضر الشرطة من قيام المتهمة بالاعتداء على الطفل بضربه بقلم رصاص فضلا عما ورد في التقرير الطبي الذي خضع له المجني عليه وثبت تعرضه للضرب مما يتعين القضاء بمعاقبة المتهمة طبقا لنص المادة 309 من قانون الإجراءات القانونية.

 

 وكانت المحكمة الابتدائية قد تداولت القضية وبعد عدد من الجلسات والمرافعات التي تم فيها شرح الدفوع من جانب المتهمة والمجني عليه أصدرت المحكمة حكمها بمعاقبة المتهمة بغرامة 3 آلاف ريال بعد أن ثبت قيامها بارتكاب الجريمة في حق الطفل الصغير وثبوت التهمة المتمثلة بطعن الطفل بقلم رصاص عدة مرات ثم قيامها بطعنه في ظهره حتى سالت الدماء من يديه وظهره من شدة الضرب ،ومن ثم تقدمت المتهمة باستئناف الحكم الصادر ضدها من المحكمة الابتدائية وبعد تداول القضية أمام المحكمة الاستئنافية أصدر رئيس المحكمة حكمه بتأييد حكم أول درجة بعد أن توافرت جميع الأدلة بأن المتهمة بالفعل قامت بالتعدي على الطفل الصغير بالضرب محدثة به الاصابات الواردة في التقرير الطبي.

وكانت والدة الطفل قد توجهت الى قسم الشرطة فو علمها بالواقعة وحررت محضر بالواقعة و توقيع الكشف الطبي على الطفل الذي أكد تعرضه لعدة إصابات نتيجة طعنه بآلة في يديه وظهره فقامت النيابة العامة بإحالة المتهمة إلى المحاكمة التي أصدرت حكمها ضدها بالغرامة .   والجدير بالذكر أن مديرة المدرسة ما زالت تمارس عملها حتى الآن رغم ثبوت التهمة عليها من المحكمة الابتدائية والاستئنافية وإدانتها بالاعتداء على الطفل بالضرب وإحداث الإصابات المختلفة به بعد توافر جميع الأدلة ضدها.