لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Aug 2013 02:05 PM

حجم الخط

- Aa +

هل تمنع فرنسا الحجاب في الجامعات؟

تقرير مثير للجدل صدر عن المجلس الأعلى للتكامل الاجتماعي(HCI) وتم إحالته لمرصد الحفاظ على الحياد الديني الذي تم تشكيله في شهر أبريل الماضي. وحسب جريدة لوموند الفرنسية، تهتم الوثيقة التي تمت تحت إشراف المفتش العام للتعليم آلان سكزيج باحترام الحياد الديني في التعليم العالي.

هل تمنع فرنسا الحجاب في الجامعات؟

 تقرير مثير للجدل صدر عن المجلس الأعلى للتكامل الاجتماعي (HCI) تم إحالته لمرصد الحفاظ على الحياد الديني الذي تم تشكيله في شهر أبريل الماضي. وحسب جريدة لوموند الفرنسية، تهتم الوثيقة التي تمت تحت إشراف المفتش العام للتعليم آلان سكزيج باحترام الحياد الديني في التعليم العالي .

 


 

وتشير الوثيقة إلى أن "العديد من المنازعات وقعت في جميع مجالات الحياة الجامعية"مما يحث التقرير على تقديم 12 مقترحا بما في ذلك اعتماد قانون يحظر "المجاهرة بالانتماء الديني في أماكن التدريس والبحث العلمي في المؤسسات العامة ".

لا تدعو الوثيقة إلى توسيع مجال تطبيق قانون 2004 المعمول به في المدارس للجامعات، لكنها تطالب بمنع الطالبات من ارتداء الحجاب في الفصل الدراسي. الاقتراح سيثير جدلا، ويناقش ما إذا كان سيتم حظر الرموز الدينية عامةً، والحجاب الإسلامي خاصةً في مجالات حياتية أخرى من المجتمع الفرنسي.

لدعم اقتراحهم، يذكر كاتبي التقرير بقانون يرجع إلى عام 1984 ينص على أن حرية التعبير الممنوحة في التعليم العالي "لا ينبغي أن تؤثر على الأنشطة التعليمية والنظام العام ". كما يشيرون إلى لائحة التربية والتعليم التي تنص على أن "الخدمة العامة للتعليم العالي علمانية ومستقلة عن أي نفوذ سياسي أو اقتصادي أو ديني أو أيديولوجي". ويستعجبون من معاملة التعليم العالي بصفة استثنائية "وكأنه دولة داخل الدولة".

فوفقا لمقابلات أجراها المرصد في الشهور الماضية، "بعض الجامعات" تواجه "تبريرات للغياب تحت دعوى مباشرة طقوس دينية، واستعراض للرموز الدينية، وأعمال تبشير في أروقة الجامعة، ورفض الاختلاط بالآخرين واعتراضات على المحتوى الدراسي، ورفض العمل مع الجنس الآخر على المشاريع الدراسية، واشتراط الامتثال لقيود غذائية، والاستحواذ على مساحات عامة تستخدمها الطوائف في العبادة أو الاجتماع المغلق".