لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Sep 2012 07:16 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تبدأ تعميم الـ «آي باد» في المدارس الحكومية

تعتمد 22 مدرسة في الإمارات على استخدام تقنيات آي باد كبديل عن استخدام الكتاب المدرسي، والذي تطبع منه وزارة التربية والتعليم سنوياً 4.5 مليون نسخة، كجزء من خطة تجريبية تنفذها الدولة لتعميم التجربة بشكل نهائي في العام 2016.

الإمارات تبدأ تعميم الـ «آي باد» في المدارس الحكومية

تعتمد 22 مدرسة في الإمارات على استخدام تقنيات آي باد كبديل عن استخدام الكتاب المدرسي، والذي تطبع منه وزارة التربية والتعليم سنوياً 4.5 مليون نسخة، كجزء من خطة تجريبية تنفذها الدولة لتعميم التجربة بشكل نهائي في العام 2016.

وبدأت وزارة التربية والتعليم تطبيق برنامج «محمد بن راشد للتعليم الذكي» في مرحلته الأولى على 8 مدارس تشمل إمارات دبي والشارقة وعجمان بنظام تجريبي، ليصل العدد إلى 16 مدرسة بداية من الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري، بينما يجرب مجلس أبوظبي للتعليم ضمن «مشروع الصف الإلكتروني»، التجربة نفسها على 6 مدارس/آذار في الإمارة.

وقال لـ «الرؤية الاقتصادية» وكيل وزارة التربية والتعليم علي ميحد إن تطبيق برنامج التعلم الذكي يعتمد على استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في إيصال المعلومات للطلاب، ومنها إدخال خدمات الجيل الرابع لشبكات الاتصال، وتوزيع الأجهزة اللوحية (آي باد) على الطلبة، وحاسبات نقالة على المعلمين، والسبورات الذكية، وتشمل هذه التقنيات 4 مواد دراسية كبداية هي اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات، والعلوم لطلبة الصف السابع تحديداً.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى خلق بيئة تعليمية جديدة في المدارس تضم صفوفاً ذكية، وتوزيع أجهزة لوحية على جميع الطلاب، وتزويد جميع مدارس الدولة بشبكات الجيل الرابع فائقة السرعة، وذلك للارتقاء بمخرجات التعليم في الدولة بما يواكب النهضة العلمية العالمية.

وبدأت الوزارة التجهيز للبرنامج قبل بداية العام الدراسي الجاري بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، عبر خلق البنية التحتية المتكاملة التي تخدم استخدام وتطبيق هذه التقنية، كما وفرت فنياً متخصصاً لكل مدرسة يطبق بها البرنامج للإشراف على سير خطواته بنجاح، وتذليل أي عقبات يمكن أن تظهر مستقبلاً.

ولفت إلى أن هذا التجهيز الفني صحبه تدريب لمعلمي هذه المواد الدراسية بشكل مكثف على كيفية التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، وتقديم الشرح الدراسي عبرها بشكل أكثر تطوراً.
-
وأشار إلى أن تطبيق إمارة أبوظبي الأمر نفسه يأتي في إطار موازٍ لبرنامج محمد بن راشد للتعليم الذكي، إذ إن البرنامج يشمل إمارات دبي (3 مدارس)، والشارقة (3 مدارس)، وعجمان (مدرستان) كمرحلة أولى تجريبية تمتد من سبتمبر الجاري وحتى يوليو 2013، ثم الفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين فحسب.

وتمتد المرحلة التطبيقية ذات التوسع على مستوى جميع مدارس الإمارات بمراحلها وصفوفها من 2013 وحتى العام 2016.

من ناحيته، أكد المدير العام لمجلس أبوظبي للتعليم الدكتور مغير خميس الخييلي أن الهدف من تجربة «الصف الإلكتروني»، الذي يعتمد تقنيات آي باد هو خلق كوادر سوق العمل ومواكبة التحديات التكنولوجية المستقبلية، موضحاً أن هناك 6 مدارس في الصفين الثالث والرابع تعمل وفق التجربة.

من ناحيته، أكد مدير جامعة زايد الدكتور سليمان الجاسم لـ «الرؤية الاقتصادية» أن الإمارات الأولى في العالم التي تطبق تقنيات آي باد في جامعاتها، مشيراً إلى أن الفكرة والتوجيهات لتنفيذ المشروع جاءت من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.