لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Jul 2012 05:41 AM

حجم الخط

- Aa +

طلبة إمارتيون في برنامج ندريبي لعلوم الفضاء

25  طالبا إماراتيا يصلون الى هيوستن للاشتراك في برنامج تدريبي لعلوم الفضاء

طلبة إمارتيون في برنامج ندريبي لعلوم الفضاء
25 / طالبا إماراتيا يصلون الى هيوستن للاشتراك في برنامج تدريبي لعلوم الفضاء

 وصل مساء أمس السبت الى مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية / 25 / طالبا من طلاب ثانويات التكنولوجيا التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية للاشتراك لمدة أسبوع في برنامج تدريبي في علوم الفضاء يعقبه أسبوع سياحي لزيارة معالم المدينة بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

 

 

وقال المهندس حسين الأنصاري الرئيس التنفيذي لشركة " إسبيس إدفنتشرز " التي نظمت البرنامج .. إن الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين الثانية عشرة والثامنة عشرة سيتعرفون خلال البرنامج على كيفية تصميم الصواريخ الفضائية واختراعها وإطلاقها كما سيتدربون على ابتكار روبوتات آلية من مواد جُلبت من كوكب المريخ ووضع هيكلها الهندسي لاسترداد عينات الصخور في عملية التحليل. 

 

 

وأضاف الأنصاري في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " أن الطلبة سيتدربون كذلك في مجالات عمل رواد الفضاء من خلال زيارة عدد من المنشآت التدريبية الخاصة بعلوم الفضاء والالتقاء ببعض الخبراء العاملين في هذا الحقل الى جانب كثير من رواد الفضاء الحقيقيين أو أفراد من طاقم العمل في غرف التحكم المتابعين والمراقبين لعمل السفن الفضائية.  وأكد أن الطلبة سيقدمون في ختام البرنامج عرضا تقديميا لما قاموا به خلال هذه الفترة أمام زملائهم الطلاب ومسؤولي إدارة مركز " هيوستن لعلوم الفضاء " الذين سيقيمون أسلوب العرض التقديمي ومدى أهمية المادة العلمية المقدمة في محتواه. 

 

 

ولفت إلى أن البرنامج السياحي الذي وضعته الشركة للطلاب يتضمن زيارة عدد من المتاحف والمتنزهات والمعالم الشهيرة في مدينة هيوستن مثل " مركز كيما بورد ووك " وغيرها من الأماكن السياحية قبل رحلة العودة إلى الإمارات يوم / 14 / من الشهر الجاري.  وفي رده على سؤال حول عملية اختيار الطلبة أشار المهندس الأنصاري إلى أن الذين تقدموا للبرنامج خضعوا لعملية انتقاء خاصة، حيث لم يحظ بالقبول منهم سوى هذا العدد المحدود جدا من بين /128 / طالبا وذلك بناء على مؤهلاتهم ومستواهم في اللغة الإنجليزية ومدى تمكنهم منها. 

 

 

وأضاف أنه كان من المهم منح هؤلاء الطلاب المتفوقين فرصة الاشتراك في البرنامج و تشجيع الجميع على التفوق والسعي وراء تحقيق الحلم و هو ما تلتزم به الشركة التي لا تهتم سوى بتقديم الفرص لمثل أولئك الطلاب وقيادتهم نحو النجاح والمشاركة في تحقيق الحلم والتفوق.  وكانت شركة " إسبيس إدفنتشرز " أوفدت خلال إبريل الماضي مجموعة من / 30 / طالبا للتدرب في مجالات علوم الفضاء المختلفة .. وتعمل الشركة في مجال تقديم الخدمات التعليمية وتستعين بخبرات دولية كبيرة في مجالات التكنولوجيا والعلوم..كما تهتم بتوفير الفرص التدريبية للطلاب..انطلاقا من ادراكها أن امتلاك القدرة على تدريب الطلاب على عمل رواد الفضاء يكمن في التعلم من خبرات الحياة الواقعية وتوفير تجربة تفاعلية جذابة جدا بحيث تبرز أهمية بناء هيكل تعليمي يركز على العلوم في المناهج التي يتلقاها الطلاب في مدارسهم ومعاهدهم. 

 

 

وتركز الشركة في عملها اساسا على التدريب الدولي في مجال الفضاء ومعسكراته بوصفها خبرات تتسم بالديناميكية التي تدعم العملية التعليمية داخل الفصول الدراسية من خلال تقديم معدات وأدوات ومشروعات واقعية تثير الاهتمام بالمسارات المهنية المرتبطة بالفضاء بين قطاع الطلاب من الفئة العمرية 12 إلى18 عامًا في دول الخليج العربية.  وكان /35 / طالبا مواطنا من أصل / 80 / من معاهد التكنولوجيا التطبيقية قضوا أسبوعا خلال شهر إبريل الماضي ولأول مرة في التدريب العملي المتقدم والمكثف في هندسة الطيران في الفضاء للشباب بمدرسة هيوستن في مركز " ناسا جونسون للفضاء " في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بالتعاون مع مؤسسة تطوير مشاريع الشباب العربي ضمن برنامج متطور يسعى لتدريب الطلبة مبكرا على احدث التقنيات الهندسية التي تستخدمها وكالة ناسا في الطيران والفضاء. 

 

 

وتعتبر هذه المؤسسة التي تأسست عام 2007 من المؤسسات الرائدة المتخصصة في الاستشارات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وتمثل معملا لتفريخ الأفكار يضطلع ببناء وتنفيذ البرامج التي تذكي روح الابتكار لدى الشباب وتنمي لديهم التفكير النقدي في جميع دول الخليج العربي سعيا لتمكين الجيل القادم من الباحثين العلميين والمهندسين والمخترعين ومديري قطاع الشركات والمقاولين في المنطقة .  وتشتهر المؤسسة بشراكتها التعليمية المثمرة والفريدة من نوعها مع وكالة ناسا الأمريكية وببرنامج منحة أبحاث ناسا الإمارات وقد عمل حتى الآن / 16 / طالبا من طلاب كليات الهندسة الإماراتيين جنبا إلى جنب مع باحثي وكالة " ناسا " وعلمائها في مشاريع مرتبطة بالنشاط الفعلي الذي تباشره ناسا . 

 

وقامت المؤسسة منذ عام 2008 بإشراك ما يزيد عن / 22 / ألف طالب وطالبة من سن ست سنوات إلى سن / 12 / سنة من / 51 / جنسية مختلفة../ 29 / في المائة منهم إماراتيون " في أنشطة وبرامج ديناميكية خارج مقرراتهم الدراسية تركز على العلوم والتكنولوجيا والهندسة وعلوم الفضاء والرياضيات أو ما يطلق عليه باللغة الإنجليزية اختصارا " ستيم ".