لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Apr 2012 10:25 AM

حجم الخط

- Aa +

مركز الشفافية الأردني يشيد بحكومة الخصاونة لعدم تدخلها بإنتخابات المعلمين

أشاد مركز الشفافية الأردني بحكومة عون الخصاونة لعدم تدخلها في انتخابات نقابة المعلمين التي جرت الخميس الماضي ، وأسفرت عن فوز الحركة الإسلامية .

مركز الشفافية الأردني يشيد بحكومة الخصاونة لعدم تدخلها بإنتخابات المعلمين

أشاد مركز الشفافية الأردني بعدم تدخل حكومة عون الخصاونة في انتخابات نقابة المعلمين التي جرت الخميس الماضي وأسفرت عن إكتساح الحركة الإسلامية ، ولكن المركز سجل عددا من المخالفات الإدارية والفنية  .

 

وقالت رئيسة المركز هيلدا عجيلات لـ "أريبيان بزنس "اليوم الأربعاء " يسجل للحكومة من خلال وزير التربية والتعليم عيد الدحيات عدم تدخلها في توجيه الناخبين والتأثير عليهم في إختيارهم " .

 

وأضافت أنه تم "رصد الكثير من حالات عدم الكشف عن المنقبات على الرغم من وجود امرأة في كل مركز اقتراع للمعلمات في المملكة بإستثناء مركز انتخابي واحد " ، مؤكدة أن "هذا لا يتماشى مع المعايير والأسس المعتمدة في النظم الإنتخابية الدولية " .

 

وأكدت عجيلات أن "مراكز الإنتخابات المراكز لم تكن مهيأة بطريقة تسمح للناخبين بالتصويت بكل خصوصية ، وعدم وجود تنظيم مما أدى إلى الإزدحام داخل وخارج مراكز الإقتراع، لم يتم إرشاد الناخب إلى مركزه الصحيح’ إذا كان في المكان الخطأ, وذلك أدى لعزوف البعض عن التصويت ".

 

ولاحظت رئيسة مركز الشفافية الأردني وجود اتفاق بين مندوبين المرشحين على عدد الأصوات التي تم فرزهاـ إلا أنه لوحظ في بعض المراكز عدم وجود آلية واضحة لمعالجة تشابه الأسماء، أو كتابة عدد مرشحين أكثر من العدد المطلوب .

 

وأشارت إلى خلط الأوراق الباطلة مع الصحيحة بعد الإنتهاء من فرزها وعدم القدرة في التعامل مع إجراءات العملية الانتخابية السليمة, مثل أختام الصناديق والأوراق الباطلة, وأماكن الصناديق وعدد الناخبين في الغرفة الواحدة وإستخدام باصات المدارس الخاصة لصالح مرشحين من المدارس الحكومية. مما يعتبر عدم تكافؤ الفرص أمام المرشحين، إضافة إلى عدم وجود وثيقة إثبات معلم ( هوية ) في وزارة التربية والتعليم لغاية تاريخه .