لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Apr 2012 05:20 AM

حجم الخط

- Aa +

غدا، انطلاق أول المساقات الجديدة المجانية من جامعة يوداسيتي

غدا، انطلاق أول المساقات الجديدة المجانية من جامعة يوداسيتي، سارعوا بالتسجيل اليوم.

      غدا، انطلاق أول المساقات الجديدة المجانية من جامعة يوداسيتي
موقع يوداسيتي

تقدم جامعة يوداسيتي المزيد من المساقات المجانية عبر الإنترنت وتتضمن تصميم محرك بحث وتطوير سيارة روبوتية تحت عنوان دراسة جامعية مجانا للجميع، يقدم موقع طوره بروفسور من جامعة ستانفورد المزيد من المساقات التي تتضمن تعليما بجودة عالية وفقا لوورل ستريت جورنال، و تقدم هذه الجامعة شهادات إنجاز لمن يكمل المساقات بنجاح عبر الإنترنت.

 

 

أضيف الآن إلى المساق الأول وهو الذكاء الاصطناعي والذي جذب 160 ألف طالب من 200 بلدا في شهر أكتوبر الماضي، مساقات هامة تقدم ذاتها في جامعة ستانفورد، وهي تصميم محرك بحث ومساق برمجة سيارة لتعمل ذاتيا ومساقات أخرى في البرمجة. يتألف المساق من دروس فيديو مدة كل منها ساعة يتم نشرها أسبوعيا ويدوم كل مساق سبعة أسابيع يطالب فيه المشتركين من الطلاب بالإجابة على أسئلة وحل مشاكل. ويتم تقييم دارسي البرمجة فورا بعد أن يطلب منهم كتابة كود البرمجة.  ويتوفر منتدى لطرح الأسئلة بين الطلاب ومناقشة المواد.  

يكفي للتسجيل بالمساق الذي يبدأ غدا أن تدخل اسمك وتختار كلمة مرور مع إدخال عنوان بريدك الإلكتروني لتباشر بالدراسة عبر الإنترنت في الموقع:  http://www.udacity.com

وتطلق يوداسيتي هذا الشهر (يبدأ أول مساق يوم 16 أبريل) ستة مساقات جديدة مع 14 مساقا جديدا سيضاف في شهر يونيوز وسيقدم بروفسور من جامعة فيرجينيا دروسا لكيفية تصميم متصفح إنترنت الأسبوع القادم. وتتوقع شركة يوداسيتي التي تقدم خدماتها مجانا أن تحقق أرباحا من خلال تقديم الموهوبين من طلابها حول العالم للشركات لتوظيفهم، كما تسعى يوداتسيتي لتقديم خدمات متابعة الدراسة والتدريب لموظفي الشركات لقاء رسوم تضمن تأمين كلفة التشغيل وتحقيق الأرباح. 

 

وتتطلع يوداسيتي لتقديم شهادات معترف بها إما عن طريقة شراء جامعة نالت اعترافا دوليا أو من خلال مراكز الامتحانات التي تديرها شركة بيرسون بي ال سي Pearson PLC في 165 بلدا حول العالم، وبذلك يحصل الطلاب الدارسين عبر الإنترنت مجانا على شهادات معترف به عالميا.   

 

ويدفع الطالب في جامعة مثل ستانفورد قرابة 50 ألف دولار سنويا وبذات الوقت تقدم نفس المقررات عبر الإنترنت لكن دون تقديم شهادات رسمية لمن يجتاز امتحانات الدراسة عبر الإنترنت، كما هو الحال مع جامعة معهد ماساتشوسيتس التي تقدم شهادات معترف بها للدراسة عبر الإنترنت. كذلك هو الحال مع موقع كورسيرا https://www.coursera.org، الذي يقدم مقررات جامعة ستانفورد وغيرها من أرقى الجامعات الأمريكية مجانا عبر الإنترنت.

 

وتحدت جامعة ستانفورد أي جامعة في تقديم مناهج تضاهي موادها الأكثر تطورا مثل مساق الذكاء الاصطناعي CS221، الذي يتيح للدارسين حل أعقد المشاكل ويأتي المساق باسم  مدخل إلى الذكاء الاصطناعي Introduction to Artificial Intelligence، وهو منهاج يتولى تدريسه أحد رواد هذا المجال، البروفسور بيتر نوفرفيك، والبروفسور سيباستيان ثورن Sebastian Thrun الذي سبق أن صمم سيارة دفع رباعي ذاتية القيادة، يمكنك إرسالها إلى الصحراء إلى أي نقطة لتعود إليك وفقا لتحكمك عن بعد أو مسبقا بطريقها، جرى الاحتفاء بها بوضعها في متحف العلوم سميثونيان، وقام بتصميم سيارة أخرى قام بتوجيهها في شارع لومبارد بسان فرانسيسكو (شارع ضيق جدا وشديد الانحدار بجوانبه بيوت متداخلة. 

 

قامت الجامعة في السنة الأكاديمية الماضية بفتح ثلاثة مساقات لأي طالب في أي مكان بالعالم للاتصال عبر الإنترنت للتقدم لهذه المساقات ومنها مساق الذكاء الاصطناعي. وتتماثل المحاضرات ومهام الطلاب المتابعين عبر الإنترنت مع تلك لدى الطلاب المنضوين في الجامعة ذاتها، إذ يحصل الجميع على ذات المواد، مع تصحيح مهام الطلاب ونشرها على الإنترنت أسبوعيا، ويمكن للطلاب عبر الإنترنت، ممن أكملوا المساق، الحصول على شهادة إكمال للمادة Statement of Accomplishment من تلك الجامعة المرموقة.  

 

ذهل الطلاب حول العالم بهذه الفرصة التي اقتنصها قرابة 100 ألف طالب حول العالم من 190 بلدا، من خارج الولايات المتحدة وقرابة 60 ألف في الولايات المتحدة.    

 

وكسب الفرصة طلاب من الهند وكوريا ونيوزيلندا وأذربيجان وإيران، حيث قام أحد الطلاب بتجاوز منع موقع يوتيوب ليصمم موقعا يستنسخ فيه موقع مساق الذكاء الاصطناعي CS221، بعد الاستئذان من البروفسور، لنشر الفيديو لألف طالب في إيران.   تتنوع خلفيات الطلاب المقبلين على جامعة ستانفورج عبر الإنترنت، فمنهم طلاب ثانوية وآخرين طلاب جامعة في علوم ومجالات أخرى، وبينهم مدرسون، بل تصل أعمار بعضهم إلى السبعين عاما من المتقاعدين.   جدير بالذكر أن البروفسور ثورن استقال من ستانفورد وانضم إلى شركة غوغل للعمل بمختبر بالغ السرية حيث تجري الاستعدادات لإطلاق أهم مشاريع الشركة التي لم يعلن عنها بعد.   رابط مساق الذكاء الاصطناعي:

http://www.stanford.edu/class/cs221

وهنا http://www.udacity.com