لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Oct 2011 08:10 AM

حجم الخط

- Aa +

إطلاق مجمع للتعليم الإلكتروني الإفتراضي باستيعاب 100 ألف طالب في أبو ظبي

مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يطلق مجمعا للتعليم الإلكتروني الإفتراضي يحاكي الحرم الجامعي يقدم خدماته التعليمية الإفتراضية لطلاب المدارس والمعاهد والجامعات في دولة الإمارات باستيعاب 100 ألف طالب باختلاف أعمارهم ويقدم لهم دراسة مجانية في بادرة تعليمية تعد الأولى في الشرق الأوسط.

إطلاق مجمع للتعليم الإلكتروني الإفتراضي باستيعاب 100 ألف طالب في أبو ظبي

شرطة أبو ظبي تضيف مخالفة "قيادة المركبة بصورة تشكل خطرا على الجمهور" على مستخدمي الهواتف النقالة باليد أثناء القيادة لتصبح إجمالي العقوبة بعد ضم عقوبة سابقة إليها، 1200 درهم و16 نفطة مرورية وحجز المركبة لمدة 30 يوما وذلك بعد إطلاق مبادرة "أتعهد" لتوعية السائقين وعدم تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر.

كشف مبارك الشامسي نائب مدير عام المركز أن المجمع التعليمي الافتراضي، يخدم جميع الطلاب بالدولة مجاناً، ويقيم محاضرات لجميع المواد والمراحل في بيئة محاكاة حقيقية، حيث يسجل الطالب في التخصص المحدد، ثم يتواصل ليحقق الاستفادة من خدمات المجمع بجميع الوسائل السمعية والبصرية والمحاضرات الحية، والإطلاع وتحديد خيارته المهنية المستقبلية بعد التخرج.

وقال إن المجمع المسمى (Abu Dhabi iCampus)، عبارة موقع تواصل تعليمي سيطلق خلال الشهر الجاري ويتيح للطلاب القيام بأبحاثهم وتجاربهم والتعاون والتشارك مع طلاب آخرين مشتركين في الموقع للحصول على معلومات أكاديمية مفيدة تثري أبحاثهم ودراستهم، ويعتبر بيئة تعليمية كبيرة تضم جميع طلاب دولة الإمارات باختلاف أعمارهم.

وأضاف: يتيح هذا الصرح الأكاديمي ميزة الدراسة عن بعد، والتي تعود بالنفع على طلاب المناطق البعيدة بشكل خاص، إذ سيكون بمقدور الطلاب المسجلين في (Abu Dhabi iCampus) حضور الحصص الدراسية عن بعد والتواصل الفردي بشكل حي ومباشر مع مدرسين ومتخصصين، ضمن نطاق الفصول الدراسية الإلكترونية، ببثها الحي والمباشر، كما سيمكن المدرسين من حضور الندوات التدريبية والمشاركة فيها عن بعد وفقا لجريدة الاتحاد.

ولفت الشامسي إلى أن المجمع يمنح شهادة معتمدة ومعترفاً بها، كما يحتوي على تطبيقات الأنشطة اللاصفية بشكل يؤدي إلى استثمار طاقاتهم بشكل إيجابي ومفيد، وسيعمل على نشر الوعي بين الطلاب عن طريق طرحه لمواضيع نقاش تشجع على ممارسة الرياضة والتغذية السليمة.

وأوضح أن فريقاً من المتخصصين في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يعمل حالياً على إضافة المزيد من أساليب التعليم الإلكترونية التي ستغني التجربة التعليمية للطلاب بشكل فريد ونوعي لم يسبق له مثيل في الدولة، ليصبح العلم مجالاً مفتوحاً للجميع من خلال المجمع.

وأكد الشامسي أن جميع الطلاب بات بإمكانهم الآن التسجيل والحصول على مكان لهم على الموقع التعليمي الاجتماعي «Social Learn-and Work Space» الذي يتيحه لهم (Abu Dhabi iCampus) على الموقع الإلكتروني www.icampus.ac.ae ، مشيراً إلى أن الاشتراك في الموقع مجاني ومتاح للجميع اعتباراً من شهر أكتوبر الجاري، وأن الموقع قابل لاستيعاب 100 ألف طالب، وسيصبح بمقدورهم جميعاً الاستفادة من المكتبة الإلكترونية لتحميل الكتب والتواصل مع المشتركين الآخرين، وتبادل المعلومات بجميع الوسائط، بما فيها السمعية والبصرية، وحضور الحصص الدراسية والمحاضرات الحية والإطلاع على معلومات تفيدهم في تحديد خياراتهم المهنية المستقبلية لما بعد التخرج.

وذكر أن المجمع التعليمي سيساهم في تحقيق رؤية أبوظبي 2030، حيث سيفخر جميع مشتركيه بأنهم كانوا من أوائل رواد هذه التجربة الفريدة التي تطبق لأول مرة في الشرق الأوسط، وتم تصميمها وفق معايير ومتطلبات مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وتطلعاته لخلق جيل من المثقفين وغرس حب التعلم في نفوس الشباب، ليكون هذا المجمع بداية طفرة نوعية تسير بعالم التربية والتعليم في الدولة إلى عوالم من الحداثة لم يتم اكتشافها بعد.