لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 Aug 2011 12:02 PM

حجم الخط

- Aa +

مشروع إلكتروني: أي شخص يجيد العربية يستطيع تعليمها بمقابل مادي

مشروع "المدرب العربي" يتيح الفرصة لأي شخص يتحدث اللغة العربية بجدارة تعليمها لغير العرب مقابل مادي يحدده هو أي المدرس.

مشروع إلكتروني: أي شخص يجيد العربية يستطيع تعليمها بمقابل مادي

قال صاحب مشروع "المدرب العربي" سعيد الفقيه - يمني الجنسية - إن مشروعه يتيح الفرصة لأي شخص يتحدث اللغة العربية بجدارة ولدية أساسيات اللغة العربية التدريس (أي لغير العرب) من خلال "المدرب العربي" مقابل أجر مادي يحدده هو.

ووفقاً للبيان الذي تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، فإن "المدرب العربي" هو عبارة عن موقع أو منصة على شبكة الإنترنت يقوم بربط الطلاب اللذين يرغبون في تعليم اللغة العربية من جميع أنحاء العالم بمدرسين لديهم المؤهلات والقدرات في تعليم اللغة العربية.

ويسمح موقع "المدرب العربي" (http://www.arabiccoach.com//) للطلاب في تصفح واستعراض فيديو وخبرات ومؤهلات المدرسين والجدول المخصص الذي يضعه المدرسين للجلسات.

ويتم التعليم أو التدريس "أون لاين" على شبكة الإنترنت بين المدرس والطالب عن طريق مكالمة صوت وفيديو، وكل طالب لدية الحق في وضع تقييم المدرس بعد كل جلسة تعليم أو تدريس ليتسنى لبقية الطلاب في معرفة المدرس الذي يحظى بتقييم أفضل في التدريس.

ولدى كل طالب الحق في اختيار المدرس المناسب له في تعليم أو تدريس اللغة العربية وذلك عن طريق تصفحهم واستعراض جداول المدرسين وما التقييم الذي حظي به كل مدرس من بقية الطلاب.

وأوضح البيان أن أي شخص يستطيع تحدث اللغة العربية بجدارة ولدية أساسيات اللغة العربية يستطيع التدريس من خلال "المدرب العربي"، كما يستطيع وضع المبلغ المُراد للساعة الواحدة (للجلسة الواحدة) وعرضه على الطلاب عند تصفحهم بيانات المُدرس.

وختم البيان قائلاً إن مشروع المدرب العربي نافس في العديد من مسابقات المشاريع الريادية ومن ضمنها مسابقة "إم آي تي MIT Arab Business Plan Competition"، وحظي المشروع بالمركز الثالث من بين 1800 مشروع عربي مقدم من جميع أنحاء الوطن العربي. كما نال المشروع اهتماماً من المستثمرين ورواد الأعمال العرب.