خبير تربوي: بدء الدراسة لحظة حزينة لطلاب مصر

طالب خبير تربوي مصري الهيئات التعليمية بتأسيس لغة جديدة بين الطالب والمدرسة، تجعل الأخيرة بمثابة مكان للسعادة، وليس الحزن.
خبير تربوي: بدء الدراسة لحظة حزينة لطلاب مصر
بواسطة Mazen Baghdadi
السبت, 20 سبتمبر , 2008

طالب خبير تربوي مصري الهيئات التعليمية بتأسيس لغة جديدة بين الطالب والمدرسة، تجعل الأخيرة بمثابة مكان للسعادة، وليس الحزن كما هو الانطباع العام في مصر.

يأتي ذلك في وقت يستعد فيه أكثر من 17 مليون طالب مصري لبدء الدراسة اليوم السبت للعام الدراسي الجديد 2008-2009 الذي يبدأ فعلياً في المدارس صباح الأحد، حيث ينتظم الطلاب في الدراسة في أكثر من 40 ألف مدرسة بمراحل التعليم المختلفة بدءاً من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي العام والفني.

وقال الدكتور "حسام علي" أستاذ التربية بجامعة "عين شمس" في برنامج "صباح الخير يا مصر": إن بداية العام الدراسي ترتبط بالحزن وعدم السعادة في وجدان الطلاب في مصر والعالم العربي.

وأضاف أن التربويين في العالم العربي اتفقوا في مؤتمر عقد مؤخراً في الأردن على ضرورة تجاوز الأنماط التقليدية في التعامل مع الطالب التي تعتمد على التلقين، داعياً إلى مخاطبة الملكات الإبداعية للطلاب العرب.

وقال: إن تطوير مراحل التعليم ينطلق من السماح للطلاب بالحوار مع المعلمين داخل الفصل الدراسي، فضلاً عن حرية الاستفسار بما يساعد الطلاب على الخروج من العزلة والتواصل مع الأجيال المختلفة.

وطالب الخبير المصري بالاستعانة بآراء الطلبة في تعديل المناهج، ومخاطبتهم باللغة التي يحبونها في البيت حتى يتم جذبهم لمحتوى الدراسة عبر الاستدلال بخبرات شخصية ونصائح تربوية.

وأكد على ضرورة تعميق الثقة عبر الحرص على القيم الدينية والمجتمعية، وأن هذا يشيع جواً من الثقة بين المدرس والطالب.

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة