لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 May 2017 08:35 PM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي "مساندة" تستخدم نظاما هندسيا جديدا لتسوية الأرض

 أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" بدء تشغيل واستخدام نظام هندسي جديد لأعمال تسوية الأرض يعتمد على التوجيه الآلي للمعدات باستخدام النظام العالمي لتحديد المواقع.

أبوظبي "مساندة" تستخدم نظاما هندسيا جديدا لتسوية الأرض

 أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" بدء تشغيل واستخدام نظام هندسي جديد لأعمال تسوية الأرض يعتمد على التوجيه الآلي للمعدات باستخدام النظام العالمي لتحديد المواقع ليضيف بذلك مراقبة عالية الدقة ويساعد في تحسين إدارة السلامة المهنية في مواقع العمل إضافة إلى تحسين جودة العمل في مجال البنية التحتية.

ويسمح النظام الجديد الذي تشغله "مساندة" بالتعاون مع شركات المقاولين، بمواكبة التطور الحاصل في مجال العمل والمساهمة في الحد من وقوع الإصابات المهنية والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

ووفق وكالة أنباء الإمارات، قال المهندس سويدان راشد الظاهري الرئيس التنفيذي بالإنابة في شركة أبو ظبي للخدمات العامة "مساندة" إن النظام الجديد يعتمد على تثبيت برنامج توجيه الجهاز الآلي الذي يتتبع الموقع اللحظي للمعدات ومدى تطابق مستوى الأرض مع المستويات والمناسيب المطلوبة والمحددة مسبقا في النظام ما يضمن الحصول على منتج نهائي عالي الجودة وذو دقة عالية يساعد في تحسين جودة العمل في مجال أعمال البنية التحتية.

وأضاف الظاهري أن الأهداف المرجوة من تطبيق هذا النظام من ناحية السلامة المهنية هي التقليل من تواجد القوى البشرية أثناء حركة المعدات داخل مكان العمل وبالتالي التقليل من احتمالية وقوع الإصابات ومنع الاستخدام غير الآمن للمعدات.

وأوضح أن عمليات الحفر وتسوية الأرض وتمهيد طبقات الأساس للطرق والبنيه التحتية بالوسائل التقليدية المتبعة كانت تعتمد في المقام الأول على مهارة مشغل المعدات وما لديه من خبرات مكتسبة لإنهاء العمل بالجودة المطلوبة في أقل وقت ممكن إضافة لوجود بعض المراقبين والمرافقين خلال العمل وذلك نظرا للرؤية المحدودة للمشغل في نطاق ما حول وأسفل المعدات المستخدمة.

وذكر أن عملية ترقية هذا النوع من الآليات بإدخال نظام التوجيه الآلي ساهم بفاعلية في زيادة الإنتاجية بنسبة 30% الأمر الذي يساعد على استكمال المشاريع وفقا للجداول الزمنية المحددة كما أنه يضمن وفرا ماديا بما يعادل 0.93 درهم إماراتي للمتر المربع الواحد وذلك بعد الأخذ بعين الاعتبار التكلفة الكلية لتوريد وتركيب الجهاز ويقلل من الفاقد " الهدر " في المواد المستخدمة في الإنشاءات بنسبة 15% .

وأشار الظاهري إلى أن الطريقة التقليدية كانت تتطلب إعادة العمل للحصول على الجودة المطلوبة ويسمح بالحصول على قاعدة بيانات دقيقه وسريعة وسهلة التتبع بفضل نظام الذاكرة الذاتية المتوفر في نظام التوجيه الآلي الذي يسمح بالنقل السريع لجميع البيانات الموقعية على أجهزة الحاسب وتحليلها بالبرامج ذات الصلة.

وقال إن النظام لا يحتاج لتدخل بشري خلال تنفيذ العمل سوى وجود المشغل ولكن باعتبار الأنظمة المثبتة في المعدات متطورة يجب أن يكون المشغل مدربا تدريبا تقنيا ليتمكن من استخدام النظام بكفاءة عالية.