لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Mar 2017 11:56 AM

حجم الخط

- Aa +

هيئة المقاولات السعودية تقترض من رئيسها لسد عجزها

رئيس هيئة المقاولين السعودية يؤكد وجود عجز لدى الهيئة يقدر بأربعة ملايين ريال وأنه سدد ذلك العجز من ماله الخاص كسلفة للهيئة التي لم يصلها أي دعم حكومي

هيئة المقاولات السعودية تقترض من رئيسها لسد عجزها

كشف رئيس هيئة المقاولين السعودية وجود عجز لدى الهيئة يقدر بأربعة ملايين ريال وأنه سدد ذلك العجز من ماله الخاص كسلفة للهيئة مشيراً إلى أن الهيئة لم يصلها أي دعم حكومي.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن المهندس أسامة حسن العفالق إن "المصروفات بلغت نحو تسعة ملايين ريال في العام 2016، ولم يصلنا أي دعم حكومي حتى الآن، إلا أن وزارة التجارة والاستثمار وعدت بدعم ميزانية الهيئة القادمة بمبادرات تصل إلى 4.5 مليون ريال، كما أن ميزانية 2017 ستصل إلى 60 مليون ريال".

 

وأوضح "العفالق" أن رسوم الاشتراك السنوية لشركات المقاولين تشمل الشركات الوطنية والأجنبية أيضاً.

 

وأضاف أن "الاشتراك بالهيئة يختلف بحسب حجم المنشأة، التي تنقسم إلى متناهية الصغر، وصغيرة، ومتوسطة، وكبرى، والرسوم على الصغرى تصل إلى 750 ريالاً، وعلى المتوسطة 1500 ريال، ومن 3 آلاف ريال حتى 10 آلاف ريال للمؤسسات الكبرى التي تتعدى عمالتها 200 عامل وستكون تلك الرسوم سنوياً".

 

وقال محرر أريبيان بزنس للشأن السعودي إن حادثة تسليف هيئة من قبل رئيسها لا يعد أمراً مألوفاً في المملكة، وأضاف "رغم أنها بادرة طيبة ولكن قد لا تكون قانونية أصلاً".

 

وتضرر قطاع الإنشاءات في السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- بشدة العام الماضي جراء خفض الإنفاق الحكومي في إطار إجراءات تقشف لمواجهة انخفاض أسعار النفط فضلاً عن تأخر الحكومة لشهور في تسوية ديونها للمقاولين. ويقول مسؤولون تنفيذيون بالقطاع إن قيمة ذلك قد تصل إلى مليارات الدولارات.