لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Apr 2017 08:58 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: "هبوط أسعار العقارات 30% وليس 14%"

مسؤول سعودي يؤكد أن أسعار العقارات في السعودية هبطت 30% وليست 14% كما أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء الحكومية الأخيرة

السعودية: "هبوط أسعار العقارات 30% وليس 14%"

(أريبيان بزنس/ وكالات) - قال رئيس لجنة التثمين العقاري في غرفة تجارة وصناعة جدة عبدالله الأحمري إن أسعار العقارات في السعودية هبطت 30 بالمئة وليست 14 بالمئة كما أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء الحكومية الأخيرة.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية أمس الثلاثاء عن "الأحمري" إنه في حال اعتبار الإحصاء يمثل متوسط الانخفاض على مستوى العقارات السعودية كاملة؛ فإن الانخفاض يقترب من مستوى 30 بالمئة في مختلف مناطق السعودية، "أما إذا كان الانخفاض منوطا بمبيعات محددة وفقا لمؤشرات اتخذتها فحينها يمكن اعتبار أن نسبة 14 بالمئة متوافقة للمؤشرات التي وضعتها الهيئة العامة للإحصاء".

 

وجاءت تصريحات "الأحمري" في تعقيب له على النسبة التي أعلنتها الهيئة العامة للإحصاء يوم الإثنين الماضي في الرياض ضمن فعاليات معرض ريستاتكس العقاري.

 

وقال "الأحمري" إن "السوق العقارية ما زالت تعاني من الركود؛ إلا أننا نتمنى بعد صدور الفواتير الخاصة برسوم الأراضي البيضاء من قبل وزارة الإسكان أن يكون ضخ المتحصلات المالية لصالح صندوق التنمية العقارية من أجل المساهمة في تغطية الأراضي داخل النطاق العمراني التي ستدفع من خلال الصندوق بما يساهم في إحداث نوع من التوازن بين العرض والطلب".

 

وتشهد السعودية، صاحبة أكبر اقتصاد عربي، أزمة إسكان متفاقمة، وتكمن معظم جذور مشكلة الإسكان في التركيبة السكانية التي تشهد تحولاً سريعاً في المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً منهم نحو 11 ملايين وافد أجنبي.

 

ووفقاً لتقديرات سابقة تعود لشركة الاستشارات سي.بي ريتشارد إيليس، فإنه يعيش نحو 60 بالمئة من المواطنين السعوديين الذين يقارب عددهم 21 مليون نسمة، في شقق مستأجرة.

 

وفي ظل النقص الشديد في المعروض والزيادة المستمرة في أسعار الإيجارات والمضاربة على الأراضي غير المطورة وطول فترة الحصول على التراخيص إلى جانب عدم توافر القدرة المادية بين معظم الشرائح التي يتركز فيها الطلب، تستمر معاناة المواطنين السعوديين بشكل خاص شريحة الشباب المقبلين على الزواج.