لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 11 Nov 2016 10:00 AM

حجم الخط

- Aa +

صحيفة: سعودي أوجيه تصرف رواتب كل الموظفين خلال أيام

شركة سعودي أوجيه تصرف رواتب كل الموظفين خلال أيام قبل نهاية شهر نوفمبر

صحيفة: سعودي أوجيه تصرف رواتب كل الموظفين خلال أيام

أفادت صحيفة لبنانية اليوم الجمعة أن شركة الإنشاءات العملاقة سعودي أوجيه -المملوكة لعائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري المقرب من الحكومة السعودية- ستقوم خلال الشهر الجاري بصرف كل رواتب الموظفين لتاريخ 31 - 7 - 2016 عبر المكاتب المالية في جميع فروع الشركة التي تعاني من أزمة مالية منذ العام 2014.

 

وقالت صحيفة "الأخبار" اليومية إنه بعد "أشهر من الإعتصامات والاحتجاجات وأعمال التكسير التي نفذها موظفو شركة سعودي أوجيه وعمالها بسبب تأخر صرف رواتبهم، يبدو أن أزمة هؤلاء في طريقها إلى الحلّ"، مضيفة أن "الأمر الملكي صدر بانتشال الشركة من محنتها، أو على الأقل، مساندتها للخروج من النفق المظلم".

 

وأوضحت الصحيفة أنها حصلت على تعميم وزّعته إدارة قطاع الموارد البشرية في "سعودي أوجيه" على الموظفين شكرتهم فيه "على وقوفهم جنباً إلى جنب مع الشركة في المحنة التي أدّت إلى تأخر الرواتب في بعض القطاعات والمشاريع لمدّة تجاوزت السنة". وأكدت أنه "سيجري الشهر الجاري صرف كل رواتب الموظفين لتاريخ 31 - 7 - 2016، عبر المكاتب المالية في جميع فروع الشركة في أنحاء المملكة".

 

وأكدت الإدارة أيضاً أنه "ستجري تسوية مستحقات نهاية الخدمة للموظفين المستقيلين منذ لا يقل عن مدة ثلاثة أشهر"، وتعهّدت "دفع رواتب الأشهر الثلاثة الأخيرة (راتب أساسي) حالما تستكمل استخلاص أجرها المستوفى من بعض المشاريع". وشدّد التعميم على "عودة سير العمل بشكل دوري وطبيعي بتاريخ منتصف الشهر الجاري في كافة المشاريع والقطاعات لجميع الموظفين العاملين بالشركة".

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر في سعودية أوجيه أن "الجهات المختصة في السعودية تعمل على احتواء الأزمة والتقليل من حجم الخسائر التي وقعت فيها الشركة، وغيرها من الشركات، بهدف حمايتها من الملاحقة القانونية".

 

وبحسب المصادر، فإن "المبلغ الذي سيدفع، يدخل ضمن موازنة وضعتها الدولة السعودية بقيمة 150 مليار ريال سعودي لصرفها على خطة دعم الشركات المتعثرة، ومن ضمنها سعودي أوجيه"، وخصوصاً أن "المملكة تدين للشركة بنحو 8 مليارات دولار لقاء أعمال أنجزتها الشركة"، مشيرة إلى أن الرياض"صرفت مبالغ مالية كانت مستحقة لشركة بن لادن، بلغت حوالي 250 مليون دولار".

 

وقالت الصحيفة إنه "وفيما لم يُعرف المبلغ الذي خصصته المملكة لسعودي أوجيه، أكدت المصادر أن (الجهات المعنية قررت دفع كل مستحقات العمال المتأخرة منذ توقّف الشركة عن دفع الرواتب حتى نهاية تموز 2016، وبعد ذلك على الشركة أن تتولى هي ما تبقى من الدين)".

 

وتضررت سعودي أوجيه بشدة جراء تباطؤ قطاع الإنشاءات السعودي بسبب أسعار النفط المنخفضة وتقليص الإنفاق الحكومي لتتأخر أجور آلاف العمال في القطاع لأشهر حسبما تقول وسائل الإعلام السعودية والعمال أنفسهم.