لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 May 2016 05:05 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع أسعار الحديد في السعودية 40 دولاراً للطن الواحد عقب السماح بالتصدير

ارتفعت أسعار الحديد في السعودية 40 دولاراً للطن، ليصبح سعره 600 دولار وذلك عقب قرار وزارة التجارة والصناعة السماح بتصديره إلى الخارج، فضلاً عن ارتفاع أسعار الخام عالمياً.

ارتفاع أسعار الحديد في السعودية 40 دولاراً للطن الواحد عقب السماح بالتصدير

ارتفعت أسعار الحديد في السعودية 40 دولاراً للطن، ليصبح سعره 600 دولار وذلك عقب قرار وزارة التجارة والصناعة السماح بتصديره إلى الخارج، فضلاً عن ارتفاع أسعار الخام عالمياً.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن عبد الله رضوان، عضو لجنة المقاولات الوطنية في مجلس الغرف السعودية، قوله إن ارتفاع أسعار الحديد جاء بسبب زيادة تكاليف الإنتاج المحلي على المصانع، إضافة إلى انتعاش السوق عقب قرار السماح بتصدير المنتج خارج الأسواق المحلية، مما يساهم في التخلص من المخزون الهائل لدى المصانع، هذا بالإضافة إلى ارتفاع أسعار خام الحديد.

 

وأشار رضوان إلى أن هناك تحسنا نسبيا في القطاع خلال الفترة الأخيرة، متوقعا أن يشهد الطلب تحسنا مع دخول مشاريع جديدة، خصوصا أن وزارة الإسكان بصدد بناء آلاف الوحدات السكنية، والتي ستعزز سوق مواد البناء، التي يعد الحديد أحد أهم عناصرها.

 

وبحسب مختصين في السوق فإن خام الحديد ارتفع سعره من 270 و280 دولارا للطن الواحد إلى 360 دولارا للطن، حيث زادت الأسعار بنحو 80 دولارا، مما دفع المصانع إلى تحريك أسعار شهر أبريل (نيسان) من أجل ألا تتعرض مصانعها إلى الإغلاق نتيجة ارتفاع عوامل التكلفة.

 

ووفقا لمؤشرات الأسواق العالمية، فإن أسعار خام الحديد سجلت ارتفاعات متتالية خلال الأشهر الماضية، بعد مؤشرات على تراجع كبير في الإنتاج في السوق الصينية، مما قد يتسبب في خلق فجوة تدفع الأسعار إلى الصعود، خاصة في ظل تبني الحكومة الصينية سياسة صارمة لإعادة هيكلة الاقتصاد الصيني بصورة عامة، وبصورة خاصة قطاع صناعة الحديد والصلب.

 

وكانت وزارة التجارة السعودية قد سمحت مؤخرا بتصدير الأسمنت والحديد وفقاً لشروط معينة، فيما كان السوق السعودي يشهد إغراقاً بالمنتجات الصينية.