لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 May 2016 10:10 AM

حجم الخط

- Aa +

الشيخ محمد يدشن تراس برج العرب

دشّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  «تيراس برج العرب»، أول جزيرة اصطناعية من نوعها في العالم أطلقتها «دبي القابضة» لتشكّل بتصميمها المبتكر صرحاً سياحياً فريداً من نوعه وتحفة هندسية تنضم إلى أهم مناطق الجذب السياحي في دبي من خلال فندق برج العرب جميرا

الشيخ محمد يدشن تراس برج العرب

دشّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  «تيراس برج العرب»، أول جزيرة اصطناعية من نوعها في العالم أطلقتها «دبي القابضة» لتشكّل بتصميمها المبتكر صرحاً سياحياً فريداً من نوعه وتحفة هندسية تنضم إلى أهم مناطق الجذب السياحي في دبي من خلال فندق برج العرب جميرا، أكثر الفنادق فخامة في العالم وأحد أبرز معالم الضيافة الفاخرة ضمن محفظة «مجموعة جميرا»، تأكيداً لمكانة دبي الرائدة كأحد أهم المقاصد السياحية في المنطقة والعالم بحسب صحيفة الخليج.

 

 

 

 

 

حضر تدشين الجزيرة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومحمد عبدالله القرقاوي، رئيس دبي القابضة، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وعدد من كبار الشخصيات وقيادات قطاع السياحة في دبي.

 

 

 

 

 

وتفقَّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الجزيرة الاصطناعية، وشاهد سموه ما تضمه من مرافق وما توفره من خدمات تعد الأرقى في مجال الضيافة الفاخرة، واستمع من القائمين على المشروع لشرح حول مراحل تشييد الجزيرة، والكيفية التي تم من خلالها بناؤها وكذلك الأسلوب الذي تم نقلها به عن طريق البحر من مقر تشييدها في فنلندا وصولاً إلى مستقرها قبالة سواحل دبي لتشكل بعد تركيب أجزائها في موقعها الدائم امتداداً للجزيرة المُشيّد عليها فندق «برج العرب».

 

 

ويكمن تفرّد الجزيرة في كونها الأولى من نوعها في العالم المكونة من بناء فولاذي ضخم يصل وزنه إلى أكثر من 5000 (خمسة آلاف) طن تم تشييدها في فنلندا في هيئة ثمانية أجزاء ضخمة بإجمالي مساحة أفقية تبلغ 10 آلاف متر مربع، ليجري بعد ذلك شحن أجزائها على متن رحلة بحرية جابت نحو نصف العالم، وقطعت خلالها حوالي 4500 كيلومتر قبل أن تحط رحالها قبالة سواحل دبي وتحديداً أمام فندق «برج العرب جميرا» الأفخم عالمياً، حيث ستشكل الجزيرة الاصطناعية الجديدة امتداداً لجزيرته الأصلية وبعمق 100 متر داخل مياه الخليج العربي.