لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 May 2016 10:55 AM

حجم الخط

- Aa +

شركة جدة الاقتصادية: تأخير موعد الانتهاء من برج المملكة لـ2019 بعد تباطؤ العمل بسبب أزمة مجموعة بن لادن

شركة جدة الاقتصادية: تأخير موعد الانتهاء من برج المملكة لمدة سنة كاملة حتى 2019 بعد تباطؤ العمل بسبب أزمة مجموعة بن لادن السعودية

شركة جدة الاقتصادية: تأخير موعد الانتهاء من برج المملكة لـ2019 بعد تباطؤ العمل بسبب أزمة مجموعة بن لادن
برج المملكة بجدة - رسم توضيحي

قال مسؤول كبير في شركة جدة الاقتصادية السعودية، التي تتولى مع مجموعة بن لادن السعودية للمقاولات إنشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة، إنه يتطلع لعودة وتيرة العمل لطبيعتها في برج المملكة بجدة، بعد أن تأخر العمل فيه خلال الفترة الماضية نتيجة عدة عوامل أبرزها الضغوط التي تعرضت لها مجموعة بن لادن للمقاولات.

 

ووفقاً لموقع "أرقام" الاقتصادي، نقلت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية عن هشام جمعة مدير قسم التطوير في شركة جدة الاقتصادية، إنه من المقرر الانتهاء من برج المملكة بنهاية العام 2019، متأخراً بذلك 12 شهراً عن موعده الأصلي.

 

وشركة جدة الاقتصادية مملوكة بنسبة 33.35 بالمئة لشركة المملكة القابضة، التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال، و33.35 بالمئة لشركة أبرار العالمية فيما تحوز مجموعة بن لادن حصة قدرها 16.63 بالمئة ويمتلك رجل الأعمال عبدالرحمن الشربتلي الحصة المتبقية البالغة 16.67 بالمئة.

 

وأكد "جمعة" أن العمل لم يتوقف في الموقع ولكن تباطأت وتيرة العمل خلال 3 إلى 4 أشهر الماضية، موضحاً أن المخطط  يستهدف بناء طابق في البرج كل 5 أيام بينما في الوقت الراهن يتم ذلك بين 6 إلى 8 أيام.

 

وقال أنه لن يتم الكشف عن الارتفاع النهائي للبرج حتى 6 أشهر قبل انتهائه.

 

ومن المفترض أن يتجاوز ارتفاع "برج المملكة" بجدة؛ ثاني أكبر مدينة سعودية، الألف متر عند اكتماله ليصبح أعلى من برج خليفة في دبي.

 

برج المملكة.. أعلى برج في العالم

 

كان الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال أعلن في 2012 عزم شركته إنشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة بتكلفة 4.6 مليار ريال (1.32 مليار دولار) بالتعاون مع مجموعة بن لادن التي تعاني من أزمة مالية منذ العام الماضي، شأنها شأن الكثير من شركات البناء الأخرى في المملكة؛ أكبر مصدر للنفط الخام بالعالم، جراء تدني أسعار النفط الذي دفع الحكومة إلى خفض إنفاقها في مسعى لتقليص عجز الموازنة الذي قارب 100 مليار دولار العام الماضي، بالإضافة إلى أوامر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بوقف تصنيف مجموعة بن لادن ومنعها من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط رافعة بالحرم المكي أودى بحياة 107 أشخاص، في سبتمبر/أيلول 2015.

 

وفي مطلع أيار/مايو الجاري، سمحت الحكومة السعودية بإعادة تصنيف مجموعة بن لادن وعودتها إلى تنفيذ المشروعات الحكومية في خطوة من شأنها تخفيف الضغوط على مجموعة المقاولات العملاقة التي تكررت حالات تجمع عشرات العاملين فيها، خلال الأشهر الأخيرة، أمام مكاتبها في المملكة للمطالبة بمستحقات متأخرة كما قامت المجموعة بتسريح عشرات الآلاف من العاملين.

 

ويأتي المشروع العملاق "برج المملكة بجدة" كمرحلة أولى ضمن مشروع متكامل يحمل اسم "مدينة المملكة" تقدر تكلفته الإجمالية بنحو 57 مليار ريال وسيضم فندقاً يحمل العلامة التجارية "فورسيزونز" وشققاً سكنية وفندقية ومكاتب ووحدات سكنية.