لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 4 Feb 2016 02:01 PM

حجم الخط

- Aa +

زها حديد تصبح اليوم أول امرأة تتقلد الوسام الذهبي الملكي في بريطانيا

تقلدت أمس الأربعاء المهندسة الشهيرة زها حديد الوسام الذهبي الملكي لتصبح أول امرأة تنال هذا التكريم في بريطانيا

زها حديد تصبح اليوم أول امرأة تتقلد الوسام الذهبي الملكي في بريطانيا

تقلدت أمس الأربعاء المهندسة الشهيرة زها حديد الوسام الذهبي الملكي لتصبح أول امرأة تنال هذا التكريم في بريطانيا، وهو أعلى تكريم يقدمه المعهد الملكي البريطاني Royal Institute of British Architects -RIBA الذي نشر على صفحته على فيسبوك صورة أحد التصاميم المذهلة التي قامت حديد بإنجازها.


ونالت المهندسة العراقية البريطانية زها حديد الميدالية الذهبية الملكية للهندسة المعمارية، لتكون أول امرأة تحظى بهذا التتويج. وصنفت حديد في 2008 في المرتبة 69 للنساء الأكثر نفوذا في العالم.  باتت المهندسة العراقية-البريطانية زها حديد مصممة حوض السباحة لدورة الألعاب الأولمبية في لندن سنة 2012 أول امرأة تنال الميدالية الذهبية الملكية للهندسة المعمارية، بعد جان نوفيل وفرانك غيري وأوسكار نييماير. 

 

 

 

 

وصرحت المهندسة بعد تلقيها الجائزة السنوية للمعهد الملكي للمهندسين البريطانيين (ار آي بي ايه) "أنا فخورة جدا لأنني تلقيت الميدالية الذهبية الملكية وخصوصا أنني أول امرأة تحصل على هذا الشرف".  وأضافت "المزيد من النساء يثبتن جدارتهن في مجال الهندسة المعمارية وهذا لا يعني أن الأمر سهل غير أن تغيرات كبيرة حدثت خلال السنوات الأخيرة ونحن سوف نستمر على هذا المنوال".

 

 

وكانت حديد أول امرأة تنال سنة 2004 جائزة "بريتزكر" التي تعد بمثابة "نوبل" الهندسة المعمارية. وهي صممت خصوصا دار الأوبرا في غوانغجو في الصين فضلا عن تصاميم عدة في أنحاء العالم أجمع.

وفي العام 2008، صنفتها مجلة "فوربز" الأميركية في المرتبة التاسعة والستين للنساء الأكثر نفوذا في العالم.