لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 23 Dec 2016 11:22 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل السعودية تلزم مجموعة بن لادن بصرف رواتب متأخرة للمئات

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تلزم مجموعة بن لادن بصرف الأجور المتأخرة لنحو 400 عامل خلال فترة وجيزة بعد تجمعهم مساء الاثنين الماضي أمام مقر سكنهم على الطريق الدائري بمكة المكرمة مطالبين بصرف مستحقاتهم المتأخرة لدى الشركة المتعثرة

وزارة العمل السعودية تلزم مجموعة بن لادن بصرف رواتب متأخرة للمئات

ألزمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية مجموعة بن لادن السعودية للإنشاءات بصرف الأجور المتأخرة لنحو 400 عامل خلال فترة وجيزة بعد تجمعهم مساء الاثنين الماضي أمام مقر سكنهم على الطريق الدائري بمكة المكرمة مطالبين بصرف مستحقاتهم المتأخرة لدى الشركة المتعثرة.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل إن المنشأة وعدت بتنفيذ ذلك، موضحاً أن الوزارة تتابع موضوع التجمع مع الجهات المعنية والمنشأة وذلك من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتطبيق كافة الأنظمة واللوائح.

 

وكانت الجهات الأمنية في مكة المكرمة فضت مساء الاثنين الماضي تجمع أكثر من ٤٠٠ عامل يتبعون لشركة بن لادن أمام مقر سكنهم مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة لنحو سبعة أشهر، مما تسبب في توقف الطريق الدائري الرابع وذلك للقادمين من جدة باتجاه مكة المكرمة.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن مصدر أمني مطلع إن التجمع كان على ذات الطريق وهو ما ترتب عليه قيام الجهات الأمنية بإغلاق مداخل الطريق الدائري الرابع نحو الساعة وتحويل المركبات إلى الطرق الأخرى.

 

وأضاف المصدر أن الجهات الأمنية احتوت الموقف وفضت كافة التجمعات التي أحدثها العمال مع إحالة بعضهم إلى قسم شرطة الكعكية لسماع أقوالهم.

 

وتعاني مجموعة بن لادن من أزمة مالية منذ العام الماضي، وخاضت الشركة سلسلة من النزاعات مع العمال هذا العام بسبب الأجور. وخلال الشهور الماضية تكررت حالات تجمع عشرات العاملين أمام مكاتب للشركة في المملكة للمطالبة بمستحقات متأخرة كما قامت المجموعة بتسريح عشرات الآلاف من العاملين.

 

وسمحت الحكومة السعودية، في مايو/أيار الماضي، بإعادة تصنيف مجموعة بن لادن وعودتها إلى تنفيذ المشروعات الحكومية بعد أن أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في سبتمبر/أيلول 2015، بوقف تصنيف المجموعة، ومنعها من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط رافعة بالحرم المكي أودى بحياة نحو 107 أشخاص.

 

وازدهرت بن لادن إبان الطفرة الاقتصادية السعودية في السنوات العشر الأخيرة، ووظفت نحو 200 ألف عامل مع تشييدها الكثير من مشاريع البنية التحتية الكبرى في المملكة مثل المطارات والطرق وناطحات السحاب.

 

ولكن شأنها شأن الكثير من شركات البناء الأخرى في السعودية، تضررت المجموعة كثيراً في السنة الأخيرة جراء تدني أسعار النفط الذي دفع الحكومة إلى خفض إنفاقها في مسعى لتقليص عجز الموازنة الذي قارب 100 مليار دولار العام الماضي.

 

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أكد فهد الحمادي رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين السعوديين أن جميع شركات المقاولات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي لديها مستحقات مالية متأخرة قد استلمت جزءاً منها ضمن الدفعة الأولى التي صُرفت مؤخراً وأن من بين هذه الشركات كلا من مجموعة بن لادن وشركة سعودي أوجيه التي تأخر صرف مستحقات عمالهما وموظفيهما عدة أشهر، وقامت الشركتان بالاستغناء عن عشرات الآلاف.