لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 6 May 2015 09:09 AM

حجم الخط

- Aa +

الخضري السعودية تتوقع من الحكومة تعويضها عن رسوم العمالة 2400 ريال

الحكومة السعودية تكثف جهودها الرامية لدفع المزيد من المواطنين إلى وظائف القطاع الخاص وفرضت رسوماً سنوية قدرها 2400 ريال على كل عامل أجنبي 

الخضري السعودية تتوقع من الحكومة تعويضها عن رسوم العمالة 2400 ريال

(رويترز) - قال المدير المالي لشركة أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري السعودية للمقاولات إن الشركة تنتظر من الحكومة أن تعوضها عن بعض التكاليف الناجمة عن إصلاحات سوق العمل في علامة على أن سلطات المملكة تهدف إلى تخفيف التأثير الاقتصادي للإصلاحات.

 

ومنذ العام 2011، تكثف الحكومة السعودية جهودها الرامية لدفع المزيد من المواطنين إلى وظائف القطاع الخاص من خلال زيادة تكلفة وصعوبة توظيف الشركات لأعداد كبيرة من العمال الوافدين.

 

وفي العام 2012، فرضت الحكومة رسوماً سنوية قدرها 2400 ريال (640 دولاراً) على كل عامل أجنبي في الشركة يزيد على عدد عامليها من المواطنين السعوديين. وقد تكون التكلفة الإجمالية باهظة على شركات مثل الخضري التي يبلغ عدد موظفيها نحو 17 ألف موظف.

 

وتعد "الخضري" من أكبر شركات المقاولات المدرجة في البورصة السعودية.

 

وتقول الحكومة إنها ستواصل العمل بسياسات إصلاح سوق العمل التي ثبت نجاحها. لكن الحكومة تتحرك منذ العام الماضي لتخفيف التأثير الواقع على بعض الشركات من خلال إمدادها بالدعم الحكومي والتدريب.

 

وقال كايلاش سدانجي المدير المالي لشركة الخضري "أعلنت وزارة العمل أنها ستمنحنا تعويضاً عن رسوم تصاريح العمل".

 

وأضافت "لا نعلم بالضبط حجم الاسترداد. ستبدأ عملية (التعويض) من مايو (أيار) هذا العام. وفور الموافقة على تعويضاتنا سنبدأ في تلقي دخل من هذا المصدر".

 

وهبط صافي أرباح الخضري 57 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول من العام ليصل إلى 13.98 مليون ريال (3.7 مليون دولار) وهو ما يرجع لأسباب منها ارتفاع تكاليف العمالة.

 

غير أن المدير المالي قال إن التعويض المنتظر من الحكومة والدخل من بيع المعدات المستعملة في مزادات سيعزز موقف الشركة.

 

وأضاف "مع دفتر طلبيات قوي نأمل بأن نستطيع أن نبلي بلاء حسنا هذا العام أيضا"، مشيراً إلى أن إجمالي قيمة دفتر طلبيات الخضري تبلغ حاليا نحو خمسة مليارات ريال.

 

وتابع "نسير على درب النمو... حققنا نمواً في الإيرادات بنسبة 14 بالمئة في العام الماضي. لا يمكنني تحديد حجم نمونا على مدار العام الحالي بأكمله لكننا نستهدف بالطبع نمواً مربحاً".