لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 2 Dec 2015 09:12 AM

حجم الخط

- Aa +

أمانة جدة : مشاريع السيول في عهدة أرامكو منذ 5 أعوام

أوضحت أمانة محافظة جدة أنها أحالت ملف المشاريع بالكامل إلى شركة أرامكو السعودية، استناداً إلى أمرٍ سامٍ صدر عام 1432هـ ، مؤكدةً في الوقت ذاته عدم مسؤوليتها عن مشاريع تصريف مياه الأمطار في المحافظة.

أمانة جدة : مشاريع السيول في عهدة أرامكو منذ 5 أعوام

أوضحت أمانة محافظة جدة أنها أحالت ملف المشاريع بالكامل إلى شركة أرامكو السعودية، استناداً إلى أمرٍ سامٍ صدر عام 1432هـ ، مؤكدةً في الوقت ذاته عدم مسؤوليتها عن مشاريع تصريف مياه الأمطار في المحافظة.

 

وقال المتحدث باسم أمانة جدة محمد البقمي : "إن الأمانة انتهت من إعداد كراسة شروط ومواصفات لإعداد مخطط عام للأمطار والسيول، تمهيداً لطرحها، وبعد ذلك بثمانية أسابيع صدر الأمر السامي الكريم رقم 2212 - م ب بتاريخ 11/4/1432هـ، القاضي بتشكيل لجنة وزارية للإشراف على مشاريع مياه الأمطار والسيول في كامل نطاق محافظة جدة" ، وفقاً لما نقلت صحيفة "الحياة" بطبعتها السعودية.

 

وأضاف البقمي: "أُسندت المهام التنفيذية والفنية إلى شركة أرامكو السعودية".

 

وتابع :"بناءً عليه، قامت الأمانة بإحالة كراسة الشروط والمواصفات المذكورة إلى مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول في محافظة جدة، إضافة إلى الدراسات الأخرى كافة التي نفذتها الأمانة، وسلمتها إلى شركة أرامكو السعودية".

 

وأوضح أن المخصصات المالية المرصودة لمشاريع الأمطار ودرء أخطار السيول في موازنة الأمانة لصالح مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول في محافظة جدة تم إحالتها بالكامل إلى "أرامكو"، لتتولى العمل على هذه المشاريع، بحكم الاختصاص، إنفاذاً للأمر السامي".

 

وجاءت تصريحات متحدث أمانة جدة بعد الجدل المُثار إثر الأمطار الأخيرة على المدينة، بين الجهات الحكومية المتعلق في مسؤوليتها حول مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول داخل المدينة، التي أعلن عنها بعد "كارثة جدة الأولى" ، وبين "سيول جدة" في تشرين الثاني (نوفمبر) 2009، وغرق المدينة في الشهر ذاته من عام 2015، إذ مرت ست سنوات، ولم تستطع المدينة بما أنجز من مشاريع امتصاص مياه الأمطار، ما أدى إلى غرق عدد من أحيائها، التي قدرت أمانة مدينة جدة نسب إنجازها بنحو 30 في المئة.