لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 29 Jan 2014 07:32 AM

حجم الخط

- Aa +

أرابتك الإماراتية تعتزم دخول العراق

مجموعة أرابتك الإماراتية تفتح مكاتب لها في العراق الذي تعاني بنيته التحتية نتيجة سنوات الحرب الطويلة التي شهدتها.

أرابتك الإماراتية تعتزم دخول العراق
حسن عبد الله اسميك العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة

أعلنت مجموعة أرابتك القابضة، ومقرها الإمارات، اليوم الأربعاء عن نيتها افتتاح مكتب في العاصمة العراقية بغداد بهدف الاستفادة من الفرص والإمكانيات الكبيرة في العراق وخاصة في قطاعات النفط والغاز والبنية التحتية.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يأتي إنشاء هذا المكتب الجديد في بغداد لتسهيل دخول أرابتك إلى السوق العراقية منسجماً مع إستراتيجية النمو للشركة التي تهدف لتنويع الأعمال بارتياد قطاعات جديدة ذات هوامش ربح أعلى، وخاصة قطاعات النفط والغاز والبنية التحتية. وسيخدم المكتب كمنصة انطلاق للشركات التابعة لأرابتك في العراق التي يتوقع أن تصبح أكثر أسواق قطاع الإنشاءات ازدهاراً في المنطقة. هذا وتجري أرابتك حالياً محادثات دخلت مراحلها النهائية مع مجموعة من العملاء في العراق بشأن تنفيذ عدد من المشاريع الكبيرة في القطاعات المستهدفة.

 

والتوجه الرئيسي من وراء التوسع في العراق ينصب في التمهيد لمشروع أرابتك المشترك الجديد مع سامسونغ الهندسية، والشراكة المرتقبة مع "جي إس للهندسة والإنشاءات" الكورية للاستفادة من الفرص الهائلة التي تزخر بها السوق العراقية في مجال خدمات الهندسة والتوريد والتشييد لقطاع النفط والغاز وفي قطاع البنية التحتية. 

 

وقال حسن عبد الله اسميك العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة "نحن نعتقد أن العراق تتوفر به إمكانات هائلة ولذا فإن افتتاح مكتب لأرابتك هناك سيمكننا من الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة، خاصة في قطاعات النفط والغاز والبنية التحتية. وافتتاح المكتب في العراق تبعاً لتوسعنا في منطقة البلقان سيتيح لنا تحقيق خطوة هامة نحو ترجمة إستراتيجيتنا إلى واقع ملموس".

 

وأضاف اسميك "نجري حالياً محادثات مع الحكومة العراقية بشأن عدد من المشاريع الضخمة وقد دخلت هذه المحادثات مراحل متقدمة ونأمل أن نعلن عن نتائجها في القريب العاجل".

 

وتملك العراق إمكانيات نفطية هائلة، وتعاني من دمار كبير في البنى التحتية نتيجة سنوات الحرب الطويلة التي شهدتها البلاد.