5 ظواهر في معرض الخمسة الكبار

تصدرت تلك المواضيع معرض الخمسة الكبار الدولي للبناء والتشييد: الدعم الحكومي والاستدامة والروبوتات وبرمجيات الإدارة والمواد الذكية...
5 ظواهر في معرض الخمسة الكبار
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 28 نوفمبر , 2013

 طغت توجهات بارزة فيمعرض الخمسة الكبار الدولي للبناء والتشييد: الدعم الحكومي والاستدامة والروبوتات وبرمجيات الإدارة والمواد الذكية...

- الدعم الحكومي:

هذا العام كانت منصات العرض التي تحمل أسماء بلاد تسيطر على المشهد. بلاد كتركيا والصين بذلت مجهود تسويقي ضخم، لكن معظم البلاد المنتجة في هذا القطاع دعمت شركاتها لتحضر. كل لأسباب تخصه: من الواضح أن دول منطقة اليورو تسعى لزيادة صادراتها بأي طريقة فرأينا دعم لحضور الكثير من تجار المواد الخام، بينماجناح هيئة تنمية الصادرات السعودية الضخم والموفق دعم بالأساس الشركات المتوسطة التي تقوم بعمليات تصنيع وتشغيل.

-الاستدامة:

كانت في قلب المعرض من كل الاتجاهات، من التصميم والهندسة إلى المواد. قام توماس بوهلن من مركز الشرق الأوسط للتنمية المستدامة بشرح أهمية المعمار الذي يعتمد على مواد البناء المحلية ويستغل نور الشمس وحرارتها. عرضت العديد من الشركات سبل تركيب وتقطيع للمواد بوسائل مختلفة (على البارد) لتفادي استخدام الطاقة الكثيفة. تبارى مصنعي الطلاءات والمواد اللاصقة في نظافتها وعدم تلويثها للبيئة وإمكانياتها العازلة لتوفير الطاقة. كما أن إعادة تدوير مواد البناء أصبح شيء مفروغ منه بعدد من المنتجات المربحة. كما كافأت جائزة "جايا" للاستدامة عددا من الابتكارات في قطاعات البناء المتنوعة. 

-الروبوتات:

تعاظم دورها وأصبحت أكثر ذكاءا من آلات تحويل وتشكيل المواد الألمانية الضخمة إلى ابتكارات صغيرة للمشاريع الصغيرة. روبوت تنظيف الزجاج والخلايا الشمسيةGekko أذهل الزوار وماكينات تقطيع وتشكيل المواد أصبحت أكثر دقة وأصغر حجما لمقاومة موجة الطابعات ثلاثية الأبعاد. أما الشركة الفنلنديةMarimatic فاستعرضت بينتها التحتية لجمع القمامة في أنابيب هواء مضغوط تحت الأرض ليتمكن شخص واحد على حاسب آلي من تشغيل منظومة جمع القمامة لمدينة كاملة، والتي تم اعتمادها لمشروع توسعة الحرم الشريف.

- برمجيات الإدارة:

كانت محط اهتمام الكثير من العاملين في المجال بعد أن أصبحت من دواعم تعظيم الربح. فهي تمكن القائمين على مشاريع البناء من تعظيم الاستفادة من مواردهم سواء البشرية أو المواد الأولية وتنظيم المشروع لاحترام مواعيد التسليم وتفادي أي هدر. وهذا قد يكون العامل الفارق بين شركة تشييد تحقق أرباح وأخرى تحوز على مشروعات لكن تضغط ماليا.

-المواد الذكية:

كانت حاضرة بقوة خاصةً في أغلفة المباني سواء في الطلاء واللصق أو في الحلول الهيكلية. مواد المستقبل لا تحتاج إلى الاستبدال دوريا وتتحمل الضغط والاحتكاك وتأرجح درجات الحرارة وتتكيف مع تغيرات محيطها بكفاءة. وتمكنت بعض الشركات مثل سامسونج الكورية من إقناع زائريها في المعرض بجدوى الاستثمار في مواد تحمي الهياكل وتزيد من معاير الأمان والمعايير البيئية ولها جدوى اقتصادية وتعطي شكل وملمس عاليان الجودة أقرب للمواد الطبيعية. من المواد التي لاقت استحسانا أيضا المواد التي تستخدم في منظومة إنتاج الطاقة الشمسية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج