لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 16 May 2013 11:41 AM

حجم الخط

- Aa +

الأقوياء الخمسون

يلعب أبناء الجاليات البريطانية دوراً مهماً ليس فقط في الحياة الاقتصادية في منطقة الخليج، بل في كل المجالات والأنشطة الأخرى بما فيها الثقافية والإعلامية والفنية والاجتماعية وغيرها.

الأقوياء الخمسون

يلعب أبناء الجاليات البريطانية دوراً مهماً ليس فقط في الحياة الاقتصادية في منطقة الخليج، بل في كل المجالات والأنشطة الأخرى بما فيها الثقافية والإعلامية والفنية والاجتماعية وغيرها.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه التحديد نموذجاً لنجاحات العديد من البريطانيين في كل تلك المجالات السالفة الذكر.

فتعداد الجالية البريطانية التي تعيش في الإمارات يقدر بنحو 100 ألف نسمة، فيما يزيد عدد السياح البريطانيين الذين يزورون الإمارات سنوياً على المليون شخص.

وفي المقابل يزور بريطانيا سنوياً نحو 210 آلاف إماراتي لأغراض التجارة والسياحة أو للعلاج.

وتتواجد على أرض الإمارات أكثر من 4 آلاف شركة بريطانية تنشط في كل القطاعات، الصناعية والتجارية والتكنولوجية.

في هذا العدد من أريبيان بزنس نتطرق لقائمة أقوى 50 بريطانياً في الإمارات وإلى أدوارهم في تطوير اقتصاد الدولة وأسواقها، ونتوقف عند قصص نجاح الكثرين منهم، ليس فقط على الصعيد الشخصي، بل في كل الأصعدة الأخرى.

ففي دبي كان إنشاء مجموعة طيران الإمارات قد تم بمشاركة البريطاني السير موريس فلاناجان, رئيس مجلس إدارتها السابق وأحد مؤسسيها قبل 28 عاماً. وهناك تيم كلارك, رئيس مجلس ادارة الشركة الحالي, وهو بريطاني آخر كان قد اختاره فلاناجان لإنشاء شركة طيران الإمارات التي تحولت بعد سنين قليلة إلى واحدة من أكبر وأهم شركات الطيران في العالم.

وفي موضوع آخر نتطرق إلى فكرة ثورية وتجارة جديدة تعادل بين غرضين متنافرين بالأساس: الكسب السريع لأموال طائلة وإنقاذ كوكب الأرض من أجل الأجيال القادمة.

فما هي هذه التجارة الجديدة؟، وهل تُحقق حلم المستثمر العصري أم تسقيه حيلة قديمة برداء أخضر جديد؟.

شهادات تخفيض الانبعاثات الكربونية، لهاأنواع وأسعار ومواصفات متباينة كما أن بعضها لا يمكن تداوله في إطار سوق ثانوي منظم.

وعلى عكس تجارة السلع الأساسية الأخرى، يعد الكربون منتجاً معقداً وغير تقليدي يصعب فهمه وترتفع مخاطره. ومع ذلك تعرض هذه الشهادات على المستثمرين في الوطن العربي، وخاصة في منطقة الخليج،بغزارة متزايدة.