لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Jun 2013 12:11 PM

حجم الخط

- Aa +

" إن. إف. تي. " الإماراتية تفوز بعقد قيمته / 70 / مليون درهم لإنشاء أكبر جسر في العالم على مضيق البوسفور

 فازت شركة " ان. اف. تي " الإماراتية بعقد بقيمة / 70 / مليون درهم في مجال الروافع والمعدات الثقيلة لتوريد روافع عملاقة لإقامة أكبر جسر معلق في العالم على مضيق البوسفور الذي سيربط الجزء الأوروبي من مدينة اسطنبول التركية بالجزء الآسيوي منها على ارتفاع / 300 / متر عن سطح البحر .. وذلك لحساب شركة " هايونداي الكورية الهندسية العملاقة " المقاول الرئيسي في المشروع.

" إن. إف. تي. " الإماراتية تفوز بعقد قيمته / 70 / مليون درهم لإنشاء أكبر جسر في العالم على مضيق البوسفور
AFP/Getty Images

وام - فازت شركة " ان. اف. تي " الإماراتية بعقد بقيمة / 70 / مليون درهم في مجال الروافع والمعدات الثقيلة لتوريد روافع عملاقة لإقامة أكبر جسر معلق في العالم على مضيق البوسفور الذي سيربط الجزء الأوروبي من مدينة اسطنبول التركية بالجزء الآسيوي منها على ارتفاع / 300 / متر عن سطح البحر .. وذلك لحساب شركة " هايونداي الكورية الهندسية العملاقة " المقاول الرئيسي في المشروع.

وقال نبيل الزحلاوي شريك ومدير في " شركة ان. اف. تي " الشركة الأولى في العالم في مجال الروافع البرجية والمصاعد في بيان صحفي اليوم..إن الشركة تمتلك رصيدا كبيرا في تنفيذ الجسور الكبيرة وكان آخرها جسر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في أبوظبي وجسر السعديات على طريق الشيخ خليفة بن زايد.

وأوضح أنه سيتم تصنيع الرواف خصيصا للمشروع وفق مواصفات خاصة تتفق ومتطلبات العمل في هذا المشروع الحيوي الضخم بما يتناسب مع شدة الرياح بالمضيق والتيارات المائية وحركة الملاحة المزدحمة فيه.

وقال إن فوز الشركة بهذا المشروع يأتي ضمن خطة الشركة بالتوجه نحو الأسواق العالمية بعد الأزمة المالية العالمية التي ضربت الإقتصاديات العالمية خلال مطلع عام 2008 .. مشيرا إلى افتتاح/ 12 / فرعا حول العالم للشركة حتى الآن كان آخرها منذ أسبوعين في مدينة اربيل في اقليم كردستان في العراق والعاصمة العراقية بغداد.

وأكد أن تواجد الشركة في السوق العالمية كان له أكبر الأثر في الفوز بمثل هذه العقود لأن الذهاب إلى موقع الحدث والتواجد فيه والبحث عن فرص الأعمال واقتناصها مباشرة لتشغيل الروافع التي تمتلكها الشركة ويزيد عددها حاليا عن / 300 / رافعة برجية تعمل حول العالم بعقود سنوية تمتد لعدة سنوات.

وكانت تركيا قد دشنت مشروع الجسر الكبير الذي سيسمى "سليم الاول" أواخر الشهر الماضي ليربط الجزء الأوروبي من مدينة اسطنبول التركية بالجزء الآسيوي منها وسيكون طريقا سريعا بطول ألف و / 275 / مترا يتضمن خطا للسكك الحديدة وعند اكتمال العمل بالمشروع سيكون الجسر هو الثالث على مضيق البوسفور واكبر جسر معلق بالعالم بتكلفة تصل إلى ستة مليارات دولار.

وأشار الزحلاوي إلى أن المصانع الموردة لهذه المعدات ستبدأ شحن الروافع خلال الفترة القريبة القادمة لتنفيذ المشروع الذي سيستغرق قرابة ثلاث سنوات وفقا للخطط التنفيذية الموضوعة.

وأعلن الزحلاوي أن إجمالي مبيعات وإيرادات الشركة للنصف الأول من عام 2013 .. وصل / 270 / مليون درهم بنمو قدره تسعة في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي..مشيرا إلى أن هذا كان ثمار الأداء النشط والقوي لأعمال ومشاريع الشركة في الدولة وفروعها حول العالم الأمر الذي سيعزز توجهاتنا نحو إطلاق فروع وأعمال واستثمارات اخرى حول العالم.