لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Sep 2012 06:03 AM

حجم الخط

- Aa +

شركات الإسمنت السعودية الأعلى ربحية على مستوى العالم

تعد شركات الإسمنت في المملكة العربية السعودية الأعلى ربحية في القطاعات المماثلة على مستوى العالم.

شركات الإسمنت السعودية الأعلى ربحية على مستوى العالم
تعد شركات الإسمنت في السعودية الأعلى ربحية في القطاعات المماثلة على مستوى العالم.

أفاد تقرير اليوم الإثنين بأن شركات الإسمنت في المملكة العربية السعودية هي الأعلى ربحية في القطاعات المماثلة على مستوى العالم.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية، أكد عضو مجلس الإدارة المنتدب في شركة إسمنت المدينة أحمد العبداللطيف أن استهلاك الإسمنت في المملكة شهد نمواً كبيراً في السنوات الماضية، حيث ارتفع من 16 مليون طن في العام 2000 إلى أكثر من 48 مليون طن في العام 2011، كما بلغ معدل النمو السنوي المركب للفترة من 2000 إلى 2011 12.3 بالمئة سنوياً في حين أن معدل النمو السنوي المركب لاستهلاك الإسمنت لفترة الخمس السنوات من 2006 إلى 2011 بلغ 15.7 بالمئة سنوياً.

 

وتوقع "العبد اللطيف" استمرار قوة الطلب على الإسمنت لتلبية الحركة النشطة لقطاعات البناء والتشييد والعمران في المملكة، مع بقاء سوق الإسمنت السعودية واحدة من الأسواق القوية عالمياً مدعومة باستمرار الدعم الحكومي لمشروعات البنية التحتية الكبرى في المملكة، مشيراً إلى أن شركات الإسمنت في المملكة شهدت توسعاً كبيراً خلال السنوات الماضية حتى باتت من أضخم القطاعات الصناعية في منطقة الخليج العربي.

 

وبحسب صحيفة "الشرق" اليومية، قال "العبد اللطيف" إن المملكة تعدّ أكبر منتج ومستهلك للإسمنت على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بفضل الإنفاق الحكومي الهائل على مشروعات البنية التحتية، متوقعاً استمرار تنامي الطلب على الإسمنت في المملكة، مرجعاً ذلك إلى أن الحكومة تعتزم إقامة مشروعات كبرى بهدف التوسع في بنيتها التحتية من أجل الاستمرار في النمو لتصبح قوة تجارية واقتصادية كبرى في المستقبل، وأشار إلى أن المملكة حققت الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج الإسمنت منذ العام 1989 ثم دخلت مرحلة التصدير بدءاً من العام 1990.

 

كما شهد إنتاج الإسمنت طفرة كبيرة وارتفاعاً مفاجئاً في كميات الإنتاج نظراً لتوفر طاقات إنتاجية جديدة قابلها ارتفاع كبير في حجم الطلب على المخزون من الإسمنت بسبب التوجه الكبير للاستثمار في أنشطة البناء السكنية وغير السكنية.

 

وكشف العبداللطيف أن مصانع الإسمنت في المملكة حققت أعلى الأرباح الإجمالية مقارنة بأي مصانع في العالم، بما فيها مصانع الإسمنت في دول الخليج التي حققت 30 بالمئة أرباحاً، بينما حققت مصانع المملكة أرباحاً تصل إلى 60 بالمئة، طبقاً لتقرير صادر عن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، لافتاً إلى أن قطاع الإسمنت السعودي يعدّ الأكثر تنافسية في العالم من حيث التكلفة في الإنتاج، أي أن تكلفة إنتاج كيس الإسمنت في السعودية هي الأقل من تكلفة نفس عبوة الكيس بنفس المواصفات في أي دولة أخرى في العالم بما فيها دول الخليج.

 

وكان تقرير متخصص صادر عن شركة "الراجحي" المالية، كشف تفاؤلها بمستقبل أداء قطاع الإسمنت السعودي الذي يستفيد من رخص أسعار المواد الخام والدعم الحكومي لأسعار الوقود، متوقعاً استمرار النمو القوي في هذا القطاع وارتفاع استهلاك الإسمنت بالمستقبل القريب.

 

وسجلت شركات الاسمنت السعودية نمواً قياسياً في أرباح الربع الأول من العام بنسبة تجاوزت 34 بالمئة في ظل زيادة الطلب المحلي على الاسمنت والذي يواكب النمو الاقتصادي والإنفاق على البنية الأساسية ومشروعات.

 

وسجلت شركتي إسمنت السعودية -أكبر شركة في القطاع من حيث القيمة السوقية- وإسمنت اليمامة -ثالث أكبر شركة مدرجة- أعلى نسبة نمو في الأرباح بين باقي شركات القطاع. وسجلت شركة إسمنت القصيم أدنى نسبة نمو عند اثنين بالمئة فقط.

 

وتعليقاً على النتائج قال تركي فدعق مدير الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار "سجلت أرباح شركات الاسمنت رقماً قياسياً في الربع الأول ويرجع هذا النمو العالي إلى زيادة النشاط الداخلي والتوجه القوي نحو قطاع الإسكان مما خلق طلباً عالياً على الاسمنت".

 

وقالت شركة الأهلي كابيتال في تقرير عن الاقتصاد السعودي صدر في وقت سابق إن السياسة التوسعية للحكومة السعودية تواصل دعم النشاط التجاري ورفع الطلب على المواد الخام مشيرة إلى نمو الطلب على الاسمنت في ظل المشروعات العملاقة التي ينفذها القطاعين الحكومي والخاص.

 

وأضاف التقرير أن من المتوقع أن يزيد الإنفاق الحكومي بنسبة 13 بالمئة عما هو مقرر في ميزانية 2012 وهو ما سيؤدي إلى زيادة الإقبال على الاسمنت لتلبية الطلب المتنامي.

 

وفقاً للتقرير ارتفع إنتاج الاسمنت والكلنكر - الإسمنت الخام قبل طحنه - خلال أول شهرين من 2012 بنسبة 18 بالمئة و4.9 بالمئة على الترتيب مقارنة بالفترة المقابلة من 2011.

 

وقالت الأهلي كابيتال "نتوقع زيادة إنتاج الاسمنت في 2012 ليصل إلى 53 - 56 مليون طن وهو ما سيعزز أرباح الشركات ويدعم الخطط التوسعية لقطاع البناء".

 

وكانت السعودية أعلنت في أواخر ديسمبر كانون الأول عن رابع إنفاق قياسي على التوالي في 2012 إذ تعتزم الحكومة إنفاق 690 مليار ريال على مشروعات التنمية والإسكان والبنية الأساسية بهدف تحفيز النشاط الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل.

 

وفي مارس/آذار الماضي، قالت وزارة التجارة والصناعة السعودية إنها ستعزز المعروض من الاسمنت بالأسواق المحلية بنسبة 15 بالمئة للتغلب على أزمة شح المعروض التي تشهدها السوق منذ بضعة أشهر.

 

وكانت الوزارة قررت في فبراير/شباط وقف تصدير الاسمنت والكلنكر بهدف سد احتياجات السوق المحلية وتحقيق استقرار الأسعار في السوق.