لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Sep 2012 10:47 AM

حجم الخط

- Aa +

توقعات بتحقيق قطاع الإنشاءات في السعودية نمواً بمعدل 5.4% خلال 2012

أكدت شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" على أهمية وجود كوادر مؤهلة تتمتع بتدريب عالٍ بما يساهم في دعم نمو قطاع الإنشاءات في السعودية.

توقعات بتحقيق قطاع الإنشاءات في السعودية نمواً بمعدل 5.4% خلال 2012

أكدت شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" (ACTS) المتخصّصة في توفير الخدمات الاستشارية في مجال مواد البناء والهندسة الجيوتقنية، على أهمية وجود كوادر مؤهلة تتمتع بتدريب عالٍ بما يساهم في دعم نمو قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية، وبشكل يواكب حالة الازدهار التي تشهدها المملكة على مدار الأعوام القليلة الماضية.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، ترى الشركة أن جودة التدريب في هذا القطاع يمكن أن تؤثر إلى حدٍ كبير في دعم التقدم والنمو الذي تشهده المملكة العربية السعودية في قطاع البناء والإنشاءات، الذي يُتوقع أن يحقّق نمواً بنسبة 5.4 بالمئة خلال هذا العام نتيجة لازدياد الإنفاق الحكومي على البنى التحتية للخدمات الاجتماعية والاقتصادية.

 

وقال ماهر البراك، رئيس قسم التدريب والاستشارات في شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" إن "المملكة العربية السعودية تُولي اهتماماً كبيراً بالتدريب الذي يعتبر حجر الزاوية في إستراتيجية توطين الوظائف في المملكة على جميع المستويات. وبالرغم من ذلك، فإن ما لاحظناه في قطاع الإنشاءات هو أن التدريب لا يحظى بالاهتمام المطلوب على الرغم من أن بعض الشركات الكبرى في المملكة توفّر تدريباً جيداً للعمالة الموجدة لديها نظراً لأهميته الكبيرة".

 

وأضاف إنه "في المقابل، فإن أغلب الشركات تنظر إلى التدريب على أنه عبء مالي تكون إنتاجية العاملين فيه معدومة. لذلك فإن هذه النظرة تتطلب تغييراً تدريجياً نظراً لأن التدريب يُعدّ أمراً ضرورياً في تحسين مستوى جودة العاملين مهارياً وتقنياً، لا سيّما في أسواق مثل دول منطقة الخليج".

 

وقد قامت شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" خلال السنوات الأخيرة بتوفير برامج تدريبية مؤهلة للحصول على اعتماد "معهد الخرسانة الأمريكي" (ACI) للعديد من الشركات في المملكة العربية السعودية مثل "أرامكو السعودية" و"مجموعة بن لادن" و"سودامكو"، و"باسف"، و"الديار السعودية"، و"المباني"، و"السعودية للخرسانة الجاهزة"، إضافة إلى دورات تدريبية مماثلة وفّرتها لبعض المؤسسات والشركات الكبرى إقليمياً وفي منطقة الخليج مثل شركة "عبر الخليج للخرسانة"، و"الفلاح للخرسانة الجاهزة"، و"بيتون للخرسانة الجاهزة"، و"اتصالات" في دبي، و"شركة البناء القطرية"، وشركة " CH2MHILL"، وشركة "إسمنت الخليج"، و"الجابر للتجارة والمقاولات"، و"غرين بوينت للخرسانة الجاهزة"، و"قطر ألفا بيتون"، و"مجموعة شركات الجيوتقنية" في قطر.

 

الجدير بالذكر أن شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" هي الشريك الراعي لـ "معهد الخرسانة الأمريكي"، وهي مخولة بمنح الشهادات المعتمدة الخاصة بالمعهد في منطقة الشرق الأوسط. ويعتبر المعهد الهيئة العالمية العليا في خرسانات البناء، حيث يقوم بإصدار قوانين البناء الأساسية المعتمدة عالمياً في التصميم الهندسي وخرسانات البناء.

 

ويتولى قطاع التدريب في شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة" إقامة دورات تدريبية بشكل منتظم تتعلق بمختلف مجالات الإنشاءات، ما يتيح للمتدربين إمكانية الحصول على شهادات معتمدة من "معهد الخرسانة الأمريكي" في العديد من البرامج المتخصصة. كما تنظم الشركة دورات تدريبية خاصة داخل مقار الشركات تكون مصمّمة وفق احتياجات كل عميل.

 

وتستهدف البرامج التدريبية المهندسين والمديرين والمفتشين والفنيين والمقاولين وموردي مواد البناء، حتى أن محاميي البناء يحضرون في بعض الأحيان الدورات التدريبية التي تنظمها شركة "خدمات تكنولوجيا الإنشاءات المتطورة".