لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Nov 2012 07:32 AM

حجم الخط

- Aa +

الصين تخطط لإنشاء 1318 ناطحة سحاب

تعتزم الصين إنشاء 1318 ناطحة سحاب باستثمارات تبلغ 1.7 تريليون يوان (272 مليار دولار) في العشرة أعوام المقبلة لتصبح الدولة التي تمتلك أكبر عدد من ناطحات السحاب في العالم، وهو ما يعادل نحو 2.34 ضعف، مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية.

الصين تخطط لإنشاء 1318 ناطحة سحاب

تعتزم الصين إنشاء 1318 ناطحة سحاب باستثمارات تبلغ 1.7 تريليون يوان (272 مليار دولار) في العشرة أعوام المقبلة لتصبح الدولة التي تمتلك أكبر عدد من ناطحات السحاب في العالم، وهو ما يعادل نحو 2.34 ضعف، مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك في تقرير عن مدن ناطحات السحاب في الصين للعام 2012، والذي صدر عن مؤسسة سكايسكرابينغ سيتي في بكين، وهي مؤسسة بحثية غير رسمية، ونشرته صحيفة الرؤية الاقتصادية.

وأثار ذلك قلق الباحثين الصينيين حول الإفراط في تنمية ناطحات السحاب، والذي يرجع إلى السعي الحثيث نحو زيادة إجمالي الناتج المحلي على حساب تراجع الاقتصاد. وأظهر التقرير أن الصناعة الثالثة (الخدمات) تعد الأساس الاقتصادي لناطحات السحاب.

وبلغ حجم الصناعة الثالثة 20498.3 مليار يوان في الصين عام 2011 مما يساوي 26.8 في المئة من حجم الصناعة الثالثة في الولايات المتحدة، بينما بلغ عدد ناطحات السحاب 470 في الصين، ويساوي هذا الرقم 88 في المئة من إجمالي ناطحات السحاب في أمريكا.

ولكن مناطق مختلفة في أنحاء البلاد تنافست في بناء ناطحات سحاب تحت هذه الخلفية.

وفي بداية العام الجاري أعلنت مدينة ووهان أنها ستزيد ارتفاع مبنى «لو دي تشونغ شينغ» الذي يبلغ ارتفاعه 606 أمتار بـ30 متراً ليتجاوز مبنى «شنغهاي تشونغ شينغ» الذي يبلغ ارتفاعه 632 متراً من أجل أن يصبح أعلى مبنى في الصين.

وبعد ذلك، بدأت مدينة شنتشن بناء مبنى «مركز بينغآن المالي» الذي سيبلغ ارتفاعه 660 متراً، ثم بدأت مدينة تشينغداو اختيار موقع لبناء مبنى بارتفاع 700 متر.

وفي الوقت نفسه، تعتزم مؤسسة في مدينة تشانغشا بناء مبنى يبلغ ارتفاعه 838 متراً، ويتجاوز ارتفاعه المخطط ارتفاع أعلى مبنى في العالم (برج خليفة) في دبي والذي يبلغ ارتفاعه 828 متراً.

وهناك 54 مدينة صينية تبنى ناطحات سحاب في العام 2012، ولكن 17 مدينة منها شهدت انخفاضاً في نسبة الصناعة الثالثة في اجمالي الناتج المحلي عام 2011.

وقالت تشو يان مين الأستاذة في معهد الهندسة المعمارية لجامعة تسينغهوا إنه ليس خياراً جيداً المنافسة في بناء ناطحات السحاب في ظل بيئة انخفاض الصناعة الثالثة، وسيؤدي ذلك إلى الإسراف في الموارد والثروات.

وأنفقت مجموعة جيو رن الصينية مبلغاً ضخماً من الأموال لبناء ناطحة سحاب في تسعينات القرن الماضي، ما أدى إلى انقطاع سلسلة رأس المال. ولا يمكن تجاهل الدرس من قبل مجموعة جيو رن.

وقال تشن قوه تشيانغ نائب رئيس رابطة صناعة العقارات الصينية إن التيار الساخن لبناء ناطحات السحاب يعد «خصائص صينية» في عملية التدمن، وهو يتعلق بعوامل متعددة مثل الاستخدام الاقتصادي للأراضي.

وفي الوقت نفسه، تواجه المشاريع الشعبية مخاطرة استثمارية بقيمة أكثر من مئة مليون يوان، وعليه يتعين على المؤسسات المعنية أن تقرر بحذر.

وعزا المحللون سبب الزيادة الكثيفة لعدد ناطحات السحاب وارتفاعها إلى اختلال التوازن في توزيع الموارد الاقتصادية، مشيرين إلى أن الاستثمار المفرط في ناطحات السحاب يشبه حمى جسم الإنسان.