لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Aug 2012 06:03 AM

حجم الخط

- Aa +

مدينة "سلوى" الصناعية في السعودية تستوعب 10 آلاف مصنع وتوفر 600 ألف وظيفة

أكد مسؤول سعودي أن مشروع مدينة سلوى الصناعية قادر على استيعاب 10 آلاف مصنع تتجاوز استثماراتها مليارات الريالات مع توفير 600 ألف وظيفة.  

مدينة "سلوى" الصناعية في السعودية تستوعب 10 آلاف مصنع وتوفر 600 ألف وظيفة
ستستوعب مدينة سلوى الصناعية على 10 آلاف مصنع.

أكد مسؤول سعودي أن مشروع مدينة سلوى الصناعية قادر على استيعاب أكثر من 10 آلاف مصنع تتجاوز استثماراتها مليارات الريالات مع توفير 600 ألف وظيفة بجانب إنشاء خدمات مساندة ومرافق أخرى.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الخميس عن عبدالله النشوان أمين غرفة الأحساء قوله "نتوقع أن تضاهي مدينة سلوى نحو 40 مدينة صناعية قائمة في مختلف مناطق المملكة، وتبلغ مساحتها 300 كيلو متر مربع، وسيكون لها دور كبير في تغيير شكل الأحساء وتركيبتها ومستقبلها، فالصناعة خيار استراتيجي للأحساء بالرغم من أنها واحة زراعية".

 

وتعمل السعودية على تنويع اقتصادها القائم بصورة رئيسية على النفط من أجل توفير وظائف لتعداد سكانها المتنامي، وأعلنت الرياض العام الماضي عن موازنة شملت خططاً لإنفاق 580 مليار ريال هذا العام مع التركيز على مشروعات التعليم والبنية الأساسية.

 

وذكر "النشوان" إن غرفة الأحساء تعمل على تطوير وتهيئة وتخطيط المدينة منذ أكثر من عامين، وهناك اجتماعات عديدة في اللجنة الصناعية بالغرفة مع شركة أرامكو عملاق النفط السعودي وجامعة الملك فيصل وهيئة المدن الصناعية السعودية (مدن) لتعزيز الصناعة في هذه المدينة.

 

وأضاف إن المخطط الهيكلي لمدينة سلوى يشمل العديد من المشاريع التنموية التابعة لعدة جهات حكومية وعلى رأسها أمانة الأحساء.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، قال "النشوان" إنه يجري حالياً استلام المرحلة الأولى من المشروع ووضع استثمارات للبنى التحتية للمشروع، مؤكداً استلام 45 كلم مربع فقط، مرجعاً أسباب التأخر في استلام أعمال مشروع المدينة إلى البيروقراطية في بعض الجهات الحكومية.

 

وأضاف إن غرفة الأحساء عقدت اجتماعات عديدة مع مجلس الغرف السعودية لاستقطاب المستثمرين والصناعيين للمدينة محلياً وخارجياً، مبيناً أن الإيجار السنوي يبدأ من 1 ريال للمتر المربع، في حين أن تكلفة الكهرباء والماء مدعومة إلى جانب دعم الصادرات والإعفاءات الجمركية للواردات من المواد الخام والآلات.

 

وذكر إن المدينة قد تتبع لهيئة "مدن" أو الاتحاد الخليجي الاقتصادي، واصفاً المدينة بالشجرة المثمرة الكبيرة، وأنه سيكون لها شأن كبير خلال 40 سنة المقبلة.

 

وفي مايو/أيار الماضي، قال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالأحساء صالح بن حسن العفالق إن تنفيذ مدينة سلوى الصناعية سيبدأ خلال 18 شهراً ويتوقع أن تستكمل خلال 50 عاماً وتستقطب مئات الآلاف من أبناء الوطن ومواطني الاتحاد الخليجي ما يجعلها تفوق "جبيل 1".

 

وأنشئت "مدن" في العام 2001، وتتمثل مسؤوليتها في تطوير أراض صناعية متكاملة الخدمات، وتعمل على إنشاء المدن الصناعية في مختلف مناطق المملكة حيث تشرف الهيئة حالياً على 29 مدينة صناعية ما بين قائمة أو تحت التطوير.