لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Oct 2011 08:28 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: مشروعات الحل العاجل تسابق سيول جدة

قال تقرير إن 17 يوماً فقط تفصل مدينة جدة عن انتهاء المدة التي التزمت بها الجهات المنفذة لمشروعات الحل العاجل لمواجهة السيول 

السعودية: مشروعات الحل العاجل تسابق سيول جدة

قالت صحيفة سعودية إن 17 يوماً فقط تفصل مدينة جدة عن انتهاء المدة التي التزمت بها الجهات المنفذة لمشروعات الحل العاجل لمواجهة السيول والمقررة بـ 110 أيام بعد انقضاء نحو 93 يوماً منذ بدء العمل في 12 موقعاً حرجاً من المواقع المتضررة.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" تأكيد مدير عام الدراسات والعلاقات العامة في إمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، أن الأعمال المنجزة ضمن الحلول العاجلة لمشروع معالجة مياه الأمطار وتصريف السيول بجدة دخلت مراحلها النهائية، وأنه من المتوقع تسليم المشروع في منتصف نوفمبر المقبل.

 

وذكر "الدوسري" أن الانتهاء من معالجة النقاط الـ 12 المنتشرة في أنفاق وتقاطعات مدينة جدة، يتزامن أيضاً مع استمرار العمل في مشروعي السامر وأم الخير، اللذين يسيران وفق الجدول الزمني المعد لهما.

 

وتندرج جميع هذه المشاريع تحت الحلول العاجلة لمواجهة أخطار السيول في موسم أمطار هذا العام.

 

وأوضح مدير مشروع معالجة تصريف مياه الأمطار والسيول بجدة أحمد السليم، أن المشاريع العاجلة تهدف إلى معالجة مشكلات المناطق الأكثر تضرراً من السيول في العام الماضي، للحيلولة دون وقوع خسائر قدر الإمكان، مشيراً إلى أن هذه المشاريع العاجلة تأتي ضمن سياق الحلول الدائمة التي تستهدف تحسين البنية التحتية لمدينة جدة.

 

كما أشار إلى أن كافة الجهات المعنية، ومنها إمارة منطقة مكة المكرمة، وأمانة محافظة جدة، ومديرية الدفاع المدني، وإدارة مرور جدة، وغيرها من الجهات ذات العلاقة اتخذت كافة الإجراءات، لتنفيذ كل ما يلزم لحفظ سلامة المواطنين والمقيمين، وحمايتهم من المخاطر الناجمة عن الأمطار.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، أكد "السليم" أن المشاريع العاجلة تتضمن إنشاء شبكة لتصريف السيول، وتشييد سدود لمنع جريان المياه داخل أحياء وشوارع مدينة جدة، وأن العمل يسير حالياً على إنشاء سد أم الخير الذي تعرض للانهيار في الموسم الماضي، وربطه بالقناة الشمالية عن طريق قناة التصريف، وإنشاء قناة تصريف أخرى بطول 2900 متر من سد السامر، وربطها بالقناة الشمالية، وأنه لم يتبق سوى 17 يوماً للانتهاء من 12 نقطة تم تحديدها لمشاريع الحل العاجل.