لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Aug 2007 05:57 AM

حجم الخط

- Aa +

طبيعة سوق المقاولات بدبي تفرض التغير نحو الأفضل

دبي تجري تغييرات إيجابية في قطاع المقاولات تصب في صالح المقاولين والعمال

طبيعة سوق المقاولات بدبي تفرض التغير نحو الأفضل

ركزت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في مقال حديث لها على الظروف المعيشية لعمال البناء في دبي والتغييرات التي يتم اجراؤها لتحسين تلك الظروف. وأشار المقال إلى دراسة أجرتها مجلة "كونستركشن وويك" الأسبوعية التي تصدرها ITP بحثت في عدد الحوادث التي سجلت في مواقع الإنشاء في الإمارة في عام 2004. ومع أننا سررنا لرؤية اسم أحد مطبوعاتنا تحت ضوء صحيفة مشهورة عالمياً، إلا أن ما أثار الاهتمام هو أن الكاتب اختار تحويل مسار مقاله عن دبي باتجاه موضوع العمالة في الوقت  الذي تسعى فيه الإمارة لإبراز اسمها كصاحبة أعلى برج في العالم. هناك ثلاثة مشاريع ومصادر للأنباء تجذب الصحفيين العالميين لزيارة دبي والكتابة عنها بشكل رئيسي وهي جزر النخيل و برج دبي وأوضاع العمالة.  وبالرغم من إمكانية الكتابة وباستفاضة عن العديد من المشاريع العقارية المتميزة إلا أن ما يثير اهتمام أولئك الصحافيين في المقام الأول هو "المتاعب" التي تتعرض لها العمالة المهاجرة خصوصاً في قطاع الإنشاءات وينعكس ذلك بوضوح من خلال كتاباتهم. قد تكون المعلومات الواردة في التغطيات الصحفية مكررة نوعاً ما ، إلا أن هناك دليل بأن الاهتمام العالمي لا يزال منصباً على كيفية إنشاء أبنية دبي الشهيرة عوضاً عن الشكل الذي ستبدو عليه حال انتهائها. إن اللاعبين الأساسين في الانتهاء من المشاريع وتسليمها في الوقت المحدد هم مقاولو البناء وعمالتهم. وما يدعو للتفاؤل هو أن مايجري من تغييرات سريعة في هذا الإطار سوف يصب في صالح الطرفين. من طرف المقاولين فإن ميزان القوة في طريقه إلى مرحلة يتم فيها حمايتهم من الأخطار المتعلقة بالمشاريع. فالعقود أصبحت أكثر شفافية والعلاقة مع الزبون أصبحت أقوى وتركز على علاقة طويلة الأجل.  أما من جانب العمالة فاليوم بدأ أصحاب الشركات ببناء أماكن سكن أفضل لعمالتهم ويجري كذلك تأسيس مراكز طبية في المواقع ومراكز تدريب. ومن المؤمل أن يصدر قريباً قانون تأمين صحي إلزامي للعمال. وقد تكون الطبيعة الخاصة لسوق المقاولات ذو الإمكانيات الكبيرة في دبي خصوصاً والإمارات عموماً هو ما يقود دفة تلك التغييرات، على أمل أن يصب ذلك في النهاية في مصلحة الأطراف الثلاثة: شركات التطوير، والمقاولين والعمال.