لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Sep 2013 11:07 AM

حجم الخط

- Aa +

فى أضخم عطاء استثنائي للعملة الصعبة.. البنك المركزي المصري يضخ 1.3 مليار دولار

يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأربعاء، 1.3 مليار دولار، فى أكبر عطاء استثنائى من العملة الصعبة للبنوك، ليتم ضخها فى نسيج القطاع المصرفى المصرى، لتوفير احتياجات الدولة من السلع الاستراتيجية 

فى أضخم عطاء استثنائي للعملة الصعبة.. البنك المركزي المصري يضخ 1.3 مليار دولار

يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأربعاء، 1.3 مليار دولار، فى أكبر عطاء استثنائى من العملة الصعبة للبنوك، ليتم ضخها فى نسيج القطاع المصرفى المصرى، لتوفير احتياجات الدولة من السلع الاستراتيجية من منتجات غذائية وسلع وسيطة وآلات ومعدات وأدوية، وفقًا لـهشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع".

وقال مصدر مصرفى مسئول لـ"اليوم السابع"، إن هذا العطاء الاستثنائى من قبل البنك المركزى المصرى للبنوك العاملة فى السوق المحلية، يمثل ضربة جديدة للسوق السوداء للعملة، ومن المتوقع أن يقضى نهائيًا على هذه السوق، وأن يصل السعر فى السوق الرسمية إلى نفس مستواه فى السوق الموازية.

وكان "المركزى" طرح 800 مليون دولار يوم 22 مايو الماضى، فى عطاء استثنائى للبنوك، ليتم ضخها فى نسيج القطاع المصرفى المصرى، فى إطار التزامه بتغطية احتياجات السلع الأساسية للشعب المصرى عن طريق توفير الدولار لوزارتى البترول والتموين، مما ينعكس على الأسواق المحلية بخفض مستويات التضخم– أسعار السلع والخدمات– وهو من أهداف البنك المركزى الرئيسية.

وأكد البنك المركزى السماح للبنوك بوضع آلية لتحديد أولوية لطلبات عملائها لشراء العملة الأجنبية من خلال الموارد المتاحة للبنك، وأنه يتعين على البنوك مراعاة إعطاء الأولوية فى تدبير العملة الأجنبية الخاصة بالعمليات الاستيرادية للسلع الغذائية الأساسية والتموينية، والآلات ومعدات الإنتاج وقطع غيارها، والسلع الوسيطة ومستلزمات الإنتاج والخامات، ومنتجات البترول ومشتقاته، والأدوية والأمصال والكيماويات الخاصة بها، والأسمدة والمبيدات الحشرية ومستلزماتها، والزيوت والشحوم الصناعية.

كان البنك المركزى قد طرح عطاءً استثنائيًا فى شهر إبريل الماضى، بقيمة 600 مليون دولار، وجاء بشكل "غير معلن" و"مفاجئ"، للعمل على استقرار أسواق الصرف.

وقال البنك المركزى المصرى، قبل أيام، إن أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى ارتفعت بنحو 4 مليارات دولار بنهاية شهر يوليو الماضى، لتسجل 18.9 مليار دولار بنهاية الشهر نفسه، وهو أعلى مستوى لها منذ شهور، مقارنة بـ14.9 مليار دولار بنهاية شهر يونيو الماضى.

وتلقى الاحتياطى الأجنبى لمصر مؤخرًا 5 مليارات دولار، وصلت بالفعل للبنك المركزى، منها 3 مليارات من الإمارات العربية المتحدى و2 مليار دولار من المملكة العربية السعودية، وتلك الودائع التى تصل من الدول العربية والأجنبية لمصر، يتم إضافتها إلى أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى.