لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Sep 2013 06:19 AM

حجم الخط

- Aa +

المصارف السعودية: مطاردة تجار القروض البديلة مسؤولية الأمن

حملت البنوك السعودية السلطات الأمنية في المملكة مسؤولية مطاردة تجار القروض البديلة غير النظاميين والذين تتوزع ملصقاتهم الدعائية على أجهزة الصرف الآلي.

المصارف السعودية: مطاردة تجار القروض البديلة مسؤولية الأمن
حملت البنوك السعودية السلطات الأمنية مسؤولية مطاردة تجار القروض البديلة غير النظاميين.

حملت البنوك السعودية السلطات الأمنية في المملكة مسؤولية مطاردة تجار القروض البديلة غير النظاميين والذين تتوزع ملصقاتهم الدعائية على أجهزة الصرف الآلي والمواقع الإلكترونية والرسائل الهاتفية.

 

وأكدت البنوك أن دورها يقتصر على التوعية ورفع الثقافة المصرفية لدى العملاء، إضافة إلى تأمين وتحصين الأنظمة المعلوماتية لدى المصارف.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأحد إنه على الرغم من عدم تطبيق الصحف الدعائية والإعلانية لتعميم وزارة الثقافة والإعلام القاضي بمنع نشر أي إعلانات دعائية لتسديد القروض الشخصية، إلا أن أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية طلعت حافظ، قال إن المنع يهدف إلى عدم إعطاء المشروعية لهذه الإعلانات، حيث إن نشرها يمنح نوعاً من المصداقية وهذا ما تسعى الوزارة إلى الحيلولة دونه.

 

وقال "حافظ" إن الجهات الحكومية في السعودية تتسابق إلى أن يكون لديها عمليات إلكترونية متفوقة، إلا أن التحدي القائم في القطاعين الحكومي والخاص وما تواجهه قوى أمن المعلومات في فضاء واسع ومحاولات اختراقات إلكترونية متصاعدة وترصد معلوماتي على مستوى العالم أجمع، يتطلب التفكير جدياً في إيجاد إستراتيجية وطنية على مستوى المملكة لمواجهة تهديد أمن المعلومات.

 

وجاءت تصريحات "حافظ" خلال تدشين البنوك السعودية لمركزها التوعوي المتنقل للتوعية بعمليات الاحتيال المالي يوم الخميس الماضي في الرياض، وقال "حافظ" إن البنوك السعودية تسعى إلى استثمار مراكز التجمعات كالمراكز التجارية والأماكن العامة بهدف إيصال دعواتها التوعوية إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور.