لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 May 2013 06:59 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: المصرف المركزي يرجئ الخصم المباشر إلى منتصف أغسطس

ذكرت جريدة الخليج الإماراتية أن المصرف المركزي الإماراتي أرجأ تطبيق نظام "الخصم المباشر" من حسابات العملاء إلى منتصف أغسطس/آب المقبل بعد أن كان مقرراً تطبيقه منتصف شهر يونيو/حزيران، وذلك استجابة لطلب رسمي من اتحاد مصارف الإمارات.

الإمارات: المصرف المركزي يرجئ الخصم المباشر إلى منتصف أغسطس
قال المصرف المركزي الإماراتي إنه استجابة للطلب المقدم من اتحاد مصارف الإمارات تقرر تمديد تطبيق نظام الخصم المباشر إلى منتصف أغسطس/آب المقبل بدلاً من يونيو، وذلك لمنح وقت إضافي للبنوك العاملة في الدولة لمعالجة القضايا المختلفة المرتبطة بالنظام الجديد والتي أثارتها البنوك عبر اتحاد مصارف الإمارات.

ذكرت جريدة الخليج الإماراتية أن المصرف المركزي الإماراتي أرجأ تطبيق نظام "الخصم المباشر" من حسابات العملاء إلى منتصف أغسطس/آب المقبل بعد أن كان مقرراً تطبيقه منتصف شهر يونيو/حزيران، وذلك استجابة لطلب رسمي من اتحاد مصارف الإمارات.

وكانت الخليج قد انفردت قبل يومين بنشر خبر تناول اللجنة القانونية للاتحاد نظام الخصم المباشر وكيفية توثيقه وتنفيذه وبحث الشق الجزائي لاستمارة التفويض.

وقال المركزي في تعميم أصدره أمس، إنه استجابة للطلب المقدم من اتحاد مصارف الإمارات تقرر تمديد تطبيق نظام الخصم المباشر إلى منتصف أغسطس/آب المقبل بدلاً من يونيو، وذلك لمنح وقت إضافي للبنوك العاملة في الدولة لمعالجة القضايا المختلفة المرتبطة بالنظام الجديد والتي أثارتها البنوك عبر اتحاد مصارف الإمارات.

وقال مصرفي إن المصرف المركزي يعقد اجتماعات وورش عمل مكثفة لرؤساء الأنظمة والمعلومات ومع من تم ترشيحهم من كافة البنوك العاملة في الدولة للتعريف بآلية النظام الجديد وأهميته.

ويطبق النظام الجديد بنجاح كبير في دول النمسا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا ويعنى هذا النظام بخصم مستحقات الفواتير تلقائياً من حساب العميل بعد قيامه بتعبئة استمارة تفوض البنك الدفع نيابة عنه.

ومن أهم مزايا هذا النظام الاستغناء عن كتابة الشيكات وتوفير الإجراءات الكتابية وأجور البريد وعدم الحاجة إلى الانتظار في مراكز خدمة العملاء والسداد التلقائي للفواتير بواسطة البنك نيابة عن العميل والتخلص من الفواتير متأخرة الدفع .

ويسري هذا النظام على الحسابات الجارية وحسابات التوفير لدى البنوك ويجري خصم المستحقات بعد ثلاثة أيام من أمر الدفع، وفي حالة عدم وجود رصيد تقوم الشركات صاحبة الاستحقاق بتقديم أمر الدفع مرة أخرى بعد بضعة أيام وإذا ظل الرصيد غير كاف فإن الفاتورة أو الشيك يظل مستحق الدفع.