لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 21 Jan 2013 08:32 AM

حجم الخط

- Aa +

ارباح المملكة القابضة تتجاوز 707 ملايين ريال لعام 2012

بلغت ارباح المملكة القابضة التي يملكها الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود قرابة 707 ملايين ريال لعام 2012

ارباح المملكة القابضة تتجاوز  707 ملايين ريال لعام 2012
المملكة القابضة يملكها الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود

حققت شركة المملكة القابضة صافي ارباح لعام 2012 بلغت 707.1 ملايين ريال، مقابل 639.6 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بإرتفاع قدره 10.6 % وقد بلغ صافي الربح خلال الربع الرابع 209.6 ملايين ريال، مقابل 187.8 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بإرتفاع قدره 11.6%. ومقابل صافي ربح 217.8 مليون ريال للربع السابق وذلك بإنخفاض وقدره 3.8% بحسب وكالة الأنباء السعودية.

 

 

في حين بلغ إجمالي الربح خلال الربع الرابع 346.8 مليون ريال، مقابل 251.5 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بإرتفاع قدره 37.9 %.

 

 

وقد بلغ الربح التشغيلي خلال الربع الرابع 290.6 مليون ريال، مقابل 285 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بإرتفاع قدره 2 %.
ووصلت ربحية السهم خلال 12 شهرا 0.19 ريال، مقابل 0.17 ريال للفترة المماثلة من العام السابق مع ملاحظة أنه تم إحتساب ربحية السهم للفترتين على عدد الأسهم المصدرة الحالية البالغة 3,706 مليون سهم.
وبلغ إجمالي الربح خلال 12 شهرا 1.145 مليون ريال، مقابل 1.133 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع قدره 1.1%.

 

في حين بلغ الربح التشغيلي خلال 12 شهرا 1,117.4 مليون ريال، مقابل 1.087.1 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بإرتفاع قدره 2.8%.
و أوضحت الشركة التي يملكها الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، في بيان صحفي أن سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق يعود الى إرتفاع ارباح الشركة من دخل الإستثمارات العقارية وانخفاض أعباء الديون على الرغم من انخفاض أداء الشركات الزميلة.

ويعود سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق الى إرتفاع ارباح الشركة من دخل الإستثمارات العقارية و مكاسب من بيع الفنادق و ارتفاع توزيعات الأرباح وكذلك انخفاض المصاريف العمومية والادارية.
في حين يعود سبب الانخفاض خلال الربع الحالي مقارنة بالربع السابق من العام الحالي الى انخفاض توزيعات الأرباح وارتفاع في المصاريف العمومية والادارية على الرغم من زيادات متفاوتة في الايرادات.